23:29 16 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    انفجار نووي

    أمريكا تتحقق من فعالية أداء "اليد الميتة" الروسية

    © Sputnik.
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 2164162

    طلب الكونغرس من الاستخبارات والقيادة الاستراتيجية الأمريكية أن تقدّر قدرة القيادة الروسية على تحمل "الضربة النووية"، وفقا لتقارير إعلامية.

    ورأت أوساط مراقبة في هذا الخبر ما ينذر باحتمال نشوب الحرب النووية.

    واعتبر خبير عسكري أمريكي اهتمام البرلمان الأمريكي بقدرة روسيا على تحمّل الضربة النووية والبقاء على قيد الحياة بعد أن تتلقاها، بمثابة دليل على أن الولايات المتحدة لا تستبعد إمكان شن الحرب النووية على روسيا.

    وقال الخبير تيودور بوستول، وهو موظف سابق في وزارة الدفاع الأمريكية، في تصريح لـ"سبوتنيك"، إن هذا الطلب يحث القيادة السياسية الروسية على إعداد العدة لضمان الرد على الضربة النووية في حال بادرت الولايات المتحدة بتوجيهها.

    ويتذكر الخبير العسكري الروسي أناتولي تسيغانوك أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت تخطط لتوجيه الضربات النووية لـ10 مدن في روسيا، ولكن الأمريكيين تخلوا عن هذه الخطة في عام 1961 حينما بات معلوما أن روسيا تملك ما يسمى "اليد الميتة" التي لا بد لها أن توجه الضربة النووية لمن يهاجم روسيا باستخدام السلاح النووي.

    نظام "اليد الميتة" هو نظام أوامر آلي يصدر أوامره إلى القوات النووية الروسية لتوجيه ضربة نووية جوابية مدمرة (حتى عندما تكون قد دمرت بالكامل مراكز القيادة وخطوط الاتصالات مع قوات الصواريخ الاستراتيجية). فهو يضمن إطلاق الصواريخ البالستية من جميع منصات الإطلاق البرية والجوية والبحرية، في حال تمكن العدو من تدمير كل القيادات التي يمكن أن تعطي أوامر الرد. نظام "اليد الميتة" هو نظام مستقل تماما وغير مرتبط بالوسائل الأخرى للاتصالات وأوامر مراكزالقيادة، وحتى "الحقيبة النووية" لا علاقة لها بتفعيله.

    انظر أيضا:

    روسيا تبدأ باختبار "اليد الميتة"
    بالفيديو... "اليد الميتة" نظام روسي يستطيع تدمير الجيش الأمريكي بزر واحد فقط
    نظام "اليد الميتة" الروسي يوجه الضربة النووية الجوابية في حال لم يبق في روسيا من يتخذ قرار الرد!
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار العالم, سلاح نووي, حرب, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik