09:53 20 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس المركز الوطني الروسي لتقليص الخطر النووي، سيرغي ريجكوف، أن مجموعة من المفتشين الروس ستقوم بتحليقات لمراقبة الأجواء فوق إسبانيا والبرتغال، في الفترة من 20 إلى 25 آذار/مارس الجاري.

     

    وقال ريجكوف للصحفيين إنه "في إطار تنفيذ اتفاقية السماء المفتوحة، تخطط مجموعة روسية من المفتشين للقيام بتحليقات لمراقبة الأجواء على متن طائرة "تو 154 أم أل كا 1" الروسية فوق أراضي إسبانيا والبرتغال.
    وأوضح أن التحليقات ستجري، في الفترة من 20 إلى 25 آذار/مارس الجاري، انطلاقا من مطار لشبونة في البرتغال ومطار خيتافي في إسبانيا لمسافة 1.2 ألف كلم و1.8 ألف كلم على التوالي.
    وأضاف أن التحليقات ستنفذ وفقا للمسار المحدد لها، وبحضور الخبراء الإسبان والبرتغاليين على متن الطائرة. وستكون هذه العمليات السادسة والسابعة من نوعها في إطار اتفاقية السماء المفتوحة منذ بداية العام الحالي.
    وفي المقابل، سيقوم خبراء من رومانيا وبريطانيا بتحليقات مماثلة فوق الأراضي الروسي، في الفترة من 20 إلى 24 آذار/مارس الجاري، وذلك في إطار الاتفاقية المذكورة أيضا، وبحضور الخبراء الروس.
    والجدير بالذكر، أن اتفاقية السماء المفتوحة، تم إقرارها في عام 1992، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، من قبل 27 دولة من الدول الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز التفاهم والثقة المتبادلة. وتضم هذه الاتفاقية، اليوم، 34 دولة. وقامت روسيا بالتوقيع عليها يوم 26 أيار/مايو عام 2001.    

     

    انظر أيضا:

    اختراق مراكز بحثية أمريكية تراقب روسيا
    القوات الروسية تراقب على مدار الساعة الإرهابيين و"بعض جارات" سوريا
    إسرائيل تراقب حسابات الفلسطينيين على "فيسبوك" و"تويتر"
    بالفيديو... طائرة روسية تراقب الأراضي التركية 5 أيام
    طائرة إيرانية بدون طيار تراقب حاملة طائرات أمريكية (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    مراقبة, طائرات, عمليات مراقبة, الاتفاق النووي, البرتغال, اسبانيا, العالم, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik