13:37 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    علقت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الأربعاء، على غياب ردة فعل الغرب على المظاهرات الاحتجاجية لأفراد الجالية الصينية، المترافقة مع مهاجمة محلات تجارية وأماكن عامة وممتلكات في باريس ولليلة الثانية على التوالي، رداً على مقتل شخص صيني على يد الشرطة.

    موسكو — سبوتنيك

    وكتبت زاخاروفا على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، اليوم "بعد حادثة القتل التي ارتكبها أفراد الشرطة (قانونية الهجوم أثارت الشك لدى السكان المحليين)، خرج 150 شخصاً إلى الشوارع ، حيث تم اعتقال خمس المحتجين، وعدا وزارة الخارجية الصينية، لم تكترث أي من وزارات الخارجية التي تزعم دفاعها عن الحرية والديمقراطية، ولم تصدر أية بيانات عن مكاتب خاصة بحقوق الإنسان ولا عن وزارت خارجية، وحتى تلك البيانات الموحدة التي تخرج أحياناً وكأنها بتعليمات، حتى هذه لم تخرج".

    هذا وكان الاتحاد الأوروبي قد دعا السلطات الروسية، لإطلاق، وفورا، سراح المحتجزين أثناء أعمال احتجاج غير مرخص بها في موسكو، كما أدانت وزارات الخارجية الإيطالية والفرنسية، بالإضافة إلى الأميركية هذه الاحتجازات، ومن جانبه صرح السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، أن الكرملين لا يستطيع أن يأخذ هذه الإدانات[الغربية] بعين الاعتبار.

    هذا وكانت مسيرة غير مرخص بها قانونيا قد جرت، يوم الأحد الماضي، في وسط العاصمة موسكو، شارك فيها حوالي 7-8 آلاف شخص. وأعلن مدير قسم الأمن الإقليمي ومكافحة الفساد في حكومة موسكو، فلاديمير تشيرنيكوف، لـ"سبوتنيك"، أن أكثر من 600 شخص اعتقلوا وأصيب شرطي واحد في رأسه.

    الكلمات الدلالية:
    قتل صيني, احتجاجات, زاخاروفا, فرنسا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook