12:36 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    عملية اختبار لإطلاق صاروخ

    أوزيروف: وحدات القوات الجوية - الفضائية الروسية في حالة تأهب قصوى

    © REUTERS / KCNA
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 70

    أعلن رئيس لجنة الدفاع في مجلس الاتحاد الروسي، فيكتور أوزيروف، اليوم الأربعاء، أن إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ يهدد أمن الشرق الأقصى الروسي، وأن وحدات القوات الجوية الفضائية الروسية وُضعت في حالة تأهب قصوى.

    موسكو — سبوتنيك. وقال أوزيروف لـ"سبوتنيك"، اليوم: "وحدات القوات الجوية — الفضائية الروسية متواجدة في حالة تأهب قصوى. وهناك تهديد في أقصى شرق روسيا، حيث يمكن أن تحدث أخطاء أثناء الإطلاق وعلينا أن نكون حذرين أكثر في مجالنا الجوي".

    وأكد السيناتور أن موسكو مستعدة لاستخدام نفوذها على بيونغ يانغ في المحادثات بشأن البرنامج النووي للبلاد، ولكن هذا أمر يعتبر مستحيلا، طالما يتم استفزاز كوريا الشمالية عن طريق إجراء التدريبات العسكرية عند حدودها، وبناء أنظمة الدفاع الصاروخي الأمريكية الجديدة في المنطقة.

    وقال بهذا الخصوص: "نحن مستعدون لاستخدام تأثيرنا على كوريا الشمالية أثناء المفاوضات، لكن عندما تتعرض بيونغ يانغ وبشكل دائم للضغوط من قبل أميركا، التي تجري مناورات مع كوريا الجنوبية بالقرب من حدود كوريا الشمالية، وعندما تطور أميركا درعها الصاروخي، في هذه الظروف من الصعب على روسيا الحديث مع بيونغ يانغ".

    يذكر أن كوريا الشمالية قامت، فجر اليوم الأربعاء، بإطلاق صاروخ باليستي من منطقة بلدة سينبخو. وأفادت الأنباء الواردة من سيؤول بأن الصاروخ سقط في بحر اليابان بعد اجتيازه مسافة 60 كيلومتراً.

    وجاء في بيان صادر عن قيادة المحيط الهادي للقوات المسلحة الأمريكية، اليوم: "قيادة المحيط الهادئ رصدت وتتابع الصاروخ الذي تم إطلاقه من قبل كوريا الشمالية في تمام الساعة 11.42 بوقت هاواي، 4 يوم نيسان/ أبريل (5 نيسان الساعة 00.42 بتوقيت موسكو)، تم إطلاق الصاروخ الباليستي من منطقة قريبة من سينبو".

    كما نقلت وكالة "يونهاب" بالإشارة إلى قوات كوريا الجنوبية أن الصاروخ من نوع "بوك كيكسون-2" وصل إلى ارتفاع أقصى حتى 189 كيلومتراً، ويرجح أن يكون من النوع الذي أطلق يوم 12 شباط/ فبراير الماضي.

    ووضعت كوريا الجنوبية قواتها في حالة الاستعداد القصوى، على خلفية هذه الحادثة، في الوقت الذي دُعي فيه مجلس الأمن القومي الياباني لعقد جلسة طارئة لمناقشة التطورات المحتملة للأوضاع.

    يذكر، أن المفاوضات السداسية حول القضية النووية في شبه الجزيرة الكورية، بدأت في عام 2003، بمشاركة الدولتين الكوريتين وروسيا والولايات المتحدة والصين واليابان. وبنتيجة المفاوضات وافقت كوريا الشمالية على تجميد برنامجها النووي وبدء تفكيك المفاعل النووي في يونغ بيون، لكن العملية التفاوضية تعثرت في عام 2008. وفي السنوات الأخيرة قامت كوريا الشمالية بعدة تجارب نووية جديدة، وأطلقت عددا من الصواريخ البالستية، على الرغم من قرارات مجلس الأمن الدولي وتشديد العقوبات الدولية ضدها.

    انظر أيضا:

    كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخ باليستي جديد
    كوريا الشمالية قد تجري اختبارات صاروخية جديدة في أبريل
    كوريا الشمالية تهدد واشنطن بضربة وقائية
    الكلمات الدلالية:
    القوات الجوية الفضائية الروسية, كوريا الشمالية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik