Widgets Magazine
13:09 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    علم روسيا

    فرض واشنطن عقوبات جديدة على موسكو يمكن حقاً إفساد العلاقات مع روسيا

    © Fotolia / macky_ch
    روسيا
    انسخ الرابط
    ملف العقوبات الدولية ضد روسيا (59)
    0 73
    تابعنا عبر

    أكد رئيس لجنة مجلس الاتحاد الروسي، للشؤون الدولية، قسطنطين كوساتشيف، أنه في حال فرض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عقوبات جديدة على موسكو لدعمها الحكومة السورية، فيمكن أن يؤدي هذا حقاً إلى إفساد العلاقات مع روسيا .

    وقال كوساتشيف للصحفيين: " المعلومات التي أشارت إلى أن [الرئيس الأمريكي دونالد] ترامب يبحث مع أعضاء إدارته، أهمية تشديد العقوبات ضد روسيا وإيران لدعمها سوريا، تظهر أن الرئيس الأمريكي لم يحقق جميع أهدافه بالضربة الصاروخية التي نفذت في 7 نيسان/أبريل على القاعدة الجوية للقوات السورية، أي أولاً وقبل كل شيء اطمئنان هؤلاء الذين يريدون سفك الدماء في سوريا من خلال أتخاذ إجراءات أخرى حاسمة ضد روسيا…ويحاولون بكل الوسائل إرضائهم، فمن الطبيعي إفساد العلاقات مع روسيا، ويمكن القول [أن هذا وصل] إلى أدنى من مستوى الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما..".

    هذا وقد أعلنت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، في وقت سابق، أن الرئيس ترامب يبحث مع أعضاء إدارته فرض عقوبات جديدة ضد روسيا وإيران لدعمهما الحكومة السورية.

    يذكر أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية، بما فيها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، ساءت على خلفية الأزمة الأوكرانية، حيث فرضت دول الاتحاد الأوربي عقوبات ضد أشخاص وقطاعات كاملة من الاقتصاد الروسي. وردت روسيا على هذه العقوبات بحظر توريد المواد الغذائية من الدول التي فرضت عقوبات عليها. وتتهم بروكسل وواشنطن روسيا بالتدخل في النزاع شرق أوكرانيا، الأمر الذي نفته موسكو أكثر من مرة، مؤكدة أنها ليست طرفا في النزاع الأوكراني.

    الموضوع:
    ملف العقوبات الدولية ضد روسيا (59)

    انظر أيضا:

    مسؤول عسكري أمريكي: أجرينا مناقشات مع روسيا عقب قصف سوريا
    روسيا وألمانيا وفرنسا تدعو كييف لضمان فصل القوات في دونباس في 7 أبريل
    البنتاغون: نأمل باستمرار التواصل مع روسيا حول أمن التحليق في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الولايات المتحدة اليوم, اخبار روسيا الان, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا الاتحادية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik