19:39 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    الإنتخابات البرلمانية الروسية

    بالأدلة والحقائق هكذا تدخلت أمريكا بالانتخابات الروسية الأخيرة

    © Sputnik. Kirill kaninikov
    روسيا
    انسخ الرابط
    144790

    أفادت مصادر إعلامية روسية، عن توصل الخبراء الروس إلى أدلة دامغة تكشف التدخل الأمريكي غير المباشر بالانتخابات البرلمانية الروسية الفائتة التي جرت عام 2016.

    وكشف الخبراء عن التورط الأمريكي بالانتخابات البرلمانية الروسية من خلال أدلة وبراهين توثق هذه التدخلات، وكان أبرزها من خلال وسائل إعلامية ناطقة باللغة الروسية معارضة للكرملين وتتخذ الولايات المتحدة مقرا لها لبث ونشر أخبار مناهضة للسلطة الروسية ورئيسها فلاديمير بوتين.

    ومن بين هذه الوسائل الإعلامية "صوت أمريكا" وإذاعة "راديو الحرية" التي غطت الانتخابات البرلمانية الروسية بشكل جزئي، من خلال نقل أخبار وتقارير تمثل طرفا واحد في الحملة الانتخابية، أي المعارضة الليبرالية الروسية، دون إعطاء الرأي الآخر حقا بالرد.

    وقالت رئيسة قسم الرصد في شركة "M 13"  ألكسندرا دارونينا، اليوم الثلاثاء، خلال جلسة موسعة للجنة الإعلام في الدوما (الغرفة السفلى للبرلمان الروسي) إن كمية المقالات والأخبار عن الانتخابات البرلمانية الروسية على وسائل الإعلام المذكورة لم تكن كثيرة لكنها تمثل جهة واحدة فقط لا غير، أي المعارضة الليبرالية الروسية.

    وأضافت دارونينا: " بعد دراسة شاملة لوسائل الإعلام المذكورة، لاحظنا أنها اتخذت منحا راديكاليا من خلال تغطية أخبار أحزاب تابعة للمعارضة الليبرالية الروسية مثل "برناس" و" يابلوكو"، حيث قامت هذه الوسائل الإعلامية بتبييض وتلميع صورة هذه الأحزاب من جهة والإساءة الى حزب روسيا الموحدة".

    وتابعت:" الدراسة كشفت أن هذه الوسائل الإعلامية لم تخلق فرصة للأحزاب التي تعرضت للانتقاد بأن ترد على الاتهامات الموجهة اليها.

    بدوره أشار مدير عام مركز المعلومات السياسية أليكسي موخين خلال اللقاء، أن المشكلة لا تقف عند التغطية الخاطئة لوسائل الإعلام بل هي أكبر من ذلك، مؤكدا أنه بهذه الطريقة حاولت الولايات المتحدة الأمريكية التدخل بالانتخابات البرلمانية بشكل غير مباشر.

    وقال موخين: "لدينا أدلة دامغة على تورط الولايات المتحدة وتدخلها بالانتخابات الروسية، أبرزها حفلات واجتماعات أقيمت لتوسيع شبكة المراسلين في كل روسيا لنشر أخبار مغرضة وكاذبة وملفقة".

    وأضاف: "في الولايات المتحدة توضع استراتيجيات خاصة متعلقة بالإعلام السياسي الروسي، ومن خلاله يتم التأثير على الرأي العام بشكل غير مباشر".

    يذكر أن الدوما وافقت على مشروع قانون يعطي السلطات الروسية حق تفتيش ومراقبة الوسائل الإعلامة المدعومة من الغرب وأبرزها  "صوت أمريكا" وإذاعة "راديو الحرية" ومكتب "سي أن أن" في موسكو.

    انظر أيضا:

    روسيا: كتلة برلمانية جاهزة للتدخل في كوريا الشمالية
    لقاء ثنائي بين روسيا والجزائر لبحث ملفات متعددة
    شاهد... جسم (كائن) غريب في سماء روسيا
    روسيا والسعودية في خندق واحد
    روسيا تطور منظومة الدفاع الجوي المحمولة
    الكلمات الدلالية:
    مجلس الدوما, موسكو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik