00:36 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    صرحت المتحدثة الرسمية باسم لجنة التحقيق الروسية سفيتلانا بترينكو، أن ثلاثة من أعضاء المنظمة الدولية للنازيين الجدد "ميسنتروبك دفيجين" - الميسنتروبيا ( بغض البشرية) سوف يتم تحويلهم إلى موسكو للمحاكمة بتهمة التطرف.

    موسكو — سبوتنيك. ووفقا للمحققين، فإن الجماعة المتطرفة "ميسنتروبك دفيجين" تم إنشاؤها في تشرين الأول/أكتوبر 2013، من قبل دميتري بافلوف. ويقوم أعضاء الجماعة "ميسنتروبك دفيجين"، وبنشاط، بنشر مواد التحريض على الكراهية ضد اليهود والسود والمسلمين وتعزيز النازية والعنصرية عبر الإنترنت.

    وقالت بترينكو "اكتمل التحقيق في القضية الجنائية بحق أعضاء ورؤساء الجماعة المتطرفة المحظورة على الأراضي الروسية "ميسنتروبك دفيجين" من مواطني روسيا، فيتالي تساروك، فيكتور بيختيرييف وكيريل خاليبو".

    ويتهم أعضاء الجماعة بتسعة جرائم متطرفة وذات طبيعة إرهابية.

    وليست هذه هي المرة الأولى التي ينخرط أعضاء هذه المنظمة في قضايا جنائية في روسيا. في وقت سابق من هذا العام، وفقا لما صرح به مصدر في الأجهزة القانونية، لوكالة "سبوتنيك"، فقد رفعت قضية ضد رئيس فرع "ميسنثروبك دفيجين"، في روستوف، رسلان بافليوك. ووفقا للمحققين، فقد شارك المعتقل في الهجوم على الصحفي في جريدة "قوقازي أوزيل" الإلكترونية، فلاديسلاف ريازانتسيف، في روستوف على الدون، في كانون الثاني/ يناير عام 2017.

    الكلمات الدلالية:
    النازيين الجدد, موسكو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook