22:16 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    رأى رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي قسطنطين كوساتشوف، أن عقوبات محتملة قد تفرضها الولايات المتحدة الأميركية على روسيا "لدعمها الحكومة السورية"، تؤكد تمسك واشنطن بتوجهها الذي يعتبر أن محاربة الأسد من حيث الأهمية تفوق مكافحة الإرهاب.

    موسكو-سبوتنيك. وكتب كوساتشوف على صفحته الخاصة  في الفيسبوك: "عقوبات جديدة ضد روسيا وإيران لدعمهما نظام الرئيس الأسد في سوريا — كما ينص عليها مشروع قانون وافقت عليه مجلس النواب الأميركي — تؤكد تمسك واشنطن (أو في أي حال من الأحوال هؤلاء أعضاء الكونغرس الأميركي الذين يستفيدون من هذا الأمر لتحقيق نجاحهم السياسي) بتوجهها الذي يعتبر أن محاربة الأسد من حيث الأهمية تفوق مكافحة الإرهاب".

    وأشار عضو مجلس الاتحاد الروسي إلى أن واشنطن تقع في واقع الأمر خارج عملية جنيف وعملية أستانا، "وهذا ما يصيب البيت الأبيض بغيرة دبلوماسية، بالإضافة إلى رغبة في تشويه ما يجري بدونها وليس تحت سيطرتها.

    هذا ونوه كوساتشوف أيضا إلى أن إدارة الرئيس ترامب أصبحت رهينة للهستيريا التي تثيرها وسائل الإعلام تجاه ما يجري في سوريا، حيث أفقدت هذه الإدارة القدرة على المناورة أثناء إقرار خيارها بشأن نشاطها في سوريا.

    أي التعاون مع روسيا وإيران وتركيا ضد تنظيم "داعش" أومكافحة نظام الأسد الذي يتحمل مسؤولية كل الخطايا".

    وأمس الأربعاء، أقر مجلس النواب الأميركي، مشروع قانون بفرض عقوبات على روسيا بسبب دعم السلطات السورية.

    انظر أيضا:

    وزير الداخلية البولندي: قبول اللاجئين سيكون أسوأ من عقوبات الاتحاد الأوروبي
    أمريكا تفرض عقوبات جديدة على عائلة الرئيس الأسد
    عقوبات محتملة على دول أوروبية لرفض استقبال لاجئين
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, أخبار سوريا اليوم, عقوبات أمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook