14:22 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن نائب أمين مجلس الأمن الروسي، أوليغ خراموف، اليوم الأحد، أن واشنطن أرسلت في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، طلباً إلى السلطات الروسية، للتحقيق بقضية اختراق أنظمة ومواقع الحزب الديمقراطي الأمريكي قبل الانتخابات الرئاسية، يعتقد أن هاكرز روس يقفون وراء هذه الاختراقات.

    موسكو — سبوتنيك.  وقال خراموف لصحيفة "كوميرسانت" الروسية: "فعلوا ذلك بعد فوات الأوان… وصل الطلب الأول قبل أسبوع من انتخابات تشرين الثاني/ نوفمبر"، الماضي. وبيّن أن الأنظمة الروسية المعلوماتية استطاعت تجنب خسائر كبيرة من قبل فيروس "وانا كراي".

    وأكد خراموف أن الأنظمة الروسية استطاعت تجنب خسائر كبيرة  خلال الهجوم الإلكتروني الأخير بفيروس "وانا كراي" الحاسوبي، مبيناً أنه "بفضل نظام الدولة، تم التمكن من تجنب أضرار خطيرة، لقد كانت البنية التحتية للمعلومات… مستعدة لمقاومة الانتشار الواسع لهذا الفيروس".

     

    انظر أيضا:

    هاكرز "أنونيموس" تقدم أدلة على اقتراب الحرب العالمية الثالثة
    كيسنجر يأمل بأن تقوم أمريكا بشن هجمات هاكرز على روسيا
    أسانج: ليس لدي وثائق تدل على قيام هاكرز روس باختراق خوادم الحزب الديمقراطي
    أمريكا تعترف...لا دليل على تدخل موسكو في الانتخابات الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار الولايات المتحدة, اختراق إلكتروني, مجلس الأمن الروسي, البيت الأبيض, أوليغ خراموف, روسيا الاتحادية, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook