07:51 20 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    طراد ناخيموف

    "ناخيموف" بارجة قاهرة في البحر والبر

    © Sputnik . Oleg Lastotshkin
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 60

    تواصل روسيا العمل في تجديد شباب السفينة الحربية التي تحمل اسم أميرال أسطول روسيا القرن الـ19 "ناخيموف".

    ويخضع طراد "ناخيموف" حالياً للعملية التحديثية التطويرية في مصنع "سيفماش". ويجب أن تكتمل العملية التحديثية وتختتم قبل عام 2020.

    وصرح مدير عام المصنع، ميخائيل بودنيتتشينكو، بأن الفحوص التي أجريت لجسم السفينة في عام 2016 لم تكتشف مشاكل تذكر.

    غير أن العملية التحديثية التي يخضع لها طراد "ناخيموف" لا تقتصر على البحث عن عيوب ممكنة وإصلاحها، بل تتضمن استبدال معدات السفينة بأخرى جديدة.

    وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور ديغالو إنه تم صنع جهاز كمبيوتر جديد لطراد "ناخيموف".

    ويشار إلى أن ما تم صنعه عبارة عن منظومة معلوماتية للتحكم في أسلحة السفينة، وأن حاسوبها يستطيع تحديد نوع الهدف من خلال الاعتماد على الذات، وتدميره بالسلاح المناسب.

    أما عن تسليح طراد "ناخيموف" فهو سيحمل على سبيل المثال لا الحصر صواريخ "تسيركون" المضادة للسفن، وهي الصواريخ التي تتميز بالقدرة على استخدام سرعة تعادل 5 أو 6 أضعاف سرعة الصوت (5-6 ماخ). ولا يوجد دفاع ضد صاروخ يندفع نحو هدفه بهذه السرعة، حسب الخبراء العسكريين.

    ويقول الخبير كونستانتين ماكيينكو إنه واثق في أن طراد "ناخيموف" سيتسلح بصواريخ "كاليبر" أيضا، وهي الصواريخ التي تتلخص وظيفتها الأساسية في ضرب الأهداف الأرضية.

    ويضيف الخبير أنه يستطيع أن يقول بثقة إن طراد "ناخيموف" سيصبح أقوى سفن الأسطول الروسي.

    انظر أيضا:

    طراد روسي يدخل أكبر ميناء في كوريا الجنوبية قبل مجيء حاملة طائرات أمريكية
    "غريغوروفيتش" تتوجه إلى سوريا غير عابئة بـ"توماهوك"
    الأسطول الروسي يفشي أسراره
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, سفينة حربية, القوات البحرية الروسية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik