05:12 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    قاذفة القنابل والصواريخ تو-160

    مقاتلات الناتو ترافق "تو-160" الروسية خلال تحليقها فوق البلطيق

    © Photo/ Rostec
    روسيا
    انسخ الرابط
    توسع "الناتو" في دول العالم (70)
    0 41

    أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن طائرات دانماركية وفنلندية وسويدية رافقت القاذفة الاستراتيجية الروسية "تو -160"، خلال تحليق روتيني لها في 15 حزيران/ يونيو فوق بحر البلطيق.

    موسكو — سبوتنيك. وقالت الوزارة: "15 حزيران/ يونيو قامت طائرات "تو-160" الاستراتيجية بتحليقات روتينية فوق المياه الدولية لبحر البلطيق، برفقة مقاتلات "سو 27"، إضافة إلى طائرات الاستطلاع الراداري البعيد من طراز "ا-50" للنقل".

    ورافقت المجموعة الروسية طائرات "اف — 16" التابعة لسلاح الجو الدانماركي و"اف — 18" الفنلندية و"جاس-39" السويدية.

    وأكدت الدفاع الروسية "… جميع التحليقات نفذت بما يتوافق مع القوانين الدولية لاستخدام الأجواء فوق المياه الدولية من دون انتهاك حدود الدول الأخرى".

    وأضافت الدفاع الروسية في بيانها "طيارو الطيران البعيد المدى، ووفقاً للخطة المعتمدة، يقومون بالتحليق بشكل منتظم فوق المياه المحايدة للمحيط الأطلسي والقطب الشمالي والبحر الأسود والمحيط الهادئ، من المطارات الأساسية والفرعية، ويتم تنفيذ جميع التحليقات بما يتوافق مع القوانين الدولية لاستخدام الأجواء فوق المياه المحايدة من دون انتهاك لحدود الدول الأخرى".

    وكان الرئيس الفنلندي، قد اقترح خلال المحادثات مع الرئيس الروسي يوم 1 تموز/يوليو عام 2016 ، العمل على الوصول لاتفاق حول قواعد التحليقات فوق بحر البلطيق ، لضمان أمنها، مشيراً إلى أن الخطوة الأولى في هذا الاتجاه قد تكون حظر تحليقات الطائرات فوق بحر البلطيق في حالة فصل أجهزة الإرسال والاستقبال "الترانسبوندر".

    ويذكر أن العلاقات الروسية مع الناتو والغرب قد ساءت بسبب الوضع في أوكرانيا. واعتمد الحلف عدداً من التدابير معللاً ذلك برغبته في ضمان أمن الحلفاء، وشمل ذلك تعزيز الطلعات الجوية للناتو في أجواء دول البلطيق، بما في ذلك والطائرات المجهزة بمعدات الرادار التي تقوم بالتحليق بشكل منتظم فوق أراضي بولندا ورومانيا، بالإضافة إلى تعزيز تواجد سفن حربية إضافية للناتو في بحر البلطيق والبحر الأبيض المتوسط، ترافق كل ذلك مع إعلان الحلف عن زيادة عدد الأفراد العاملين بشكل دائم بالقرب من الحدود الروسية، وتوسيع برنامج التدريب، وتعزيز نظم الإنذار المبكر و قوات الرد السريع.

    الموضوع:
    توسع "الناتو" في دول العالم (70)

    انظر أيضا:

    مناورات جوية جديدة لحلف الناتو فوق بحر البلطيق
    مناورة بالذخيرة الحية للفرقاطة الروسية "الأميرال ماكاروف" في بحر البلطيق
    لافروف: التصريحات حول التهديد الروسي لدول البلطيق سخيفة ولا أساس لها
    الدفاع الروسية: السلام في حلب هش
    وزارتا الدفاع الروسية والصينية تخططان لإجراء فعاليات مشتركة كبرى هذا العام
    الدفاع الروسية: لا توجد أي طائرة في العالم تضاهي "سو-35 إس"
    الكلمات الدلالية:
    وزارة الدفاع الروسية, أخبار الناتو, إف 18, طائرة تو-160, إف-16, تحليقات الطائرات الروسية, وزارة الدفاع الروسية, الناتو, روسيا الاتحادية, بحر البلطيق, السويد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik