10:01 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    زورق من فئة مولنيا يطلق صاروخا

    صاروخ روسي يقلب موازين القوى في المحيط العالمي

    © Sputnik . Ildus Gilyazutdinov
    روسيا
    انسخ الرابط
    2361

    أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في فيلم وثائقي أنتجه المخرج الأمريكي أوليفر ستون بعنوان "حوار مع بوتين"، أن روسيا سترد بالشكل المناسب على نشر شبكة أمريكية مضادة للصواريخ قرب حدودها.

    وأوضح بوتين أن المقصود بالرد المناسب في حال وضعت الولايات المتحدة شبكتها المخصصة لاصطياد الصواريخ عند حدود روسيا، "تطوير أنظمتنا الصاروخية الهجومية القادرة على اجتياز أي شبكة مضادة للصواريخ".

    ودل بوتين بالطريقة غير المباشرة على ما هو السلاح الذي تتصدى به روسيا لمبادرات عدائية من هذا النوع، حين سلّم جائزة الدولة إلى مصمم الصواريخ الروسي المعروف غربرت يفريموف قبل أيام، عندما أعلنت وسائل الإعلام أن روسيا أجرت تجربة ناجحة على صاروخ "تسيركون"، وهو صاروخ يستحيل اعتراضه وتدميره، فهو يندفع إلى هدفه بسرعة تعادل 8 أمثال سرعة الصوت — 9800 كيلومتر في الساعة.

    ويشار إلى أن الصاروخ المذكور يستطيع التحليق لمسافة 500 كيلومتر عندما ينطلق من الغواصة في البحر.

    ورأت صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية أنه باختراع صاروخ "تسيركون" حققت روسيا طفرة هائلة نحو إيجاد السلاح القادر على الحماية من الهجوم النووي بأقل التكلفة.

    ويبدو "الدرع" الأمريكي المضاد للصواريخ عجوزا عاجزا على خلفية صاروخ "تسيركون"، كما جاء في الصحيفة الأمريكية.

    ولعل الأكثر خطورة أن صاروخ "تسيركون" يغيّر موازين القوى في المحيط العالمي. ذلك أن صاروخاً مضاداً للسفن بهذه السرعة يجعل أنظمة المدفعية البحرية وأنظمة الدفاع الجوي المتوفرة حالياً على متن السفن الحربية باطلة لا قيمة لها.

    وليس هذا فقط، بل تصبح حاملات الطائرات التي هي القوة الرئيسية للقوات البحرية الأمريكية، تصبح هي أيضا في خطر لأنها لا تملك حماية من صواريخ سريعة جدا مثل صاروخ "تسيركون".

     

    انظر أيضا:

    صاروخ روسي جديد يحقق نتائج تفوق كل التوقعات
    "تسيركون" صاروخ مخيف جدا يرعب الناتو
    الأسطول الأمريكي يتوجس خيفة من غواصات "ياسين" وصواريخ "تسيركون"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, صاروخ, العالم, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik