17:23 20 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    قراصنة

    هجوم سيبراني واسع النطاق على شركات في روسيا وأوكرانيا

    © AP Photo/
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 11

    شن فيروس الابتزاز "بيتيا" هجوماً واسع النطاق على شركات النفط والاتصالات والمالية في روسيا وأوكرانيا، إذ يقوم هذا الفيروس بتوقيف أجهزة الكمبيوتر ويطلب 300 دولار "بيتوكوين"، وذلك وفقاً لما أفادت به شركة "مجموعة- أي بي" المتخصصة في الهجمات السيبرانية، لوكالة "سبوتنيك".

    موسكو — سبوتنيك.  وقال المكتب الصحفي لـ"مجموعة- أي بي" اليوم الثلاثاء للوكالة: "إن السبب وراء الهجمات واسعة النطاق على شركات النفط، الاتصالات والخدمات المالية في روسيا وأوكرانيا كان الفيروس- المشفر "بيتيا". هو يقوم بتعطيل الكمبيوتر ويطلب 300 دولار بيتوكين. وقع الهجوم في حوالي الساعة 14.00. ووفقاً للصور، فإن لهذا "بيتيا" طريقة الانتشار في شبكة المنطقة المحلية على غرار فيروس وانا كراي".

    ووفقاً لبيان الشركة، تعرضت للهجوم السيبراني اليوم شبكات إلكترونية لشركات "باشنفط" و"روسنفط" في روسيا وشركات "زابوروج أوبل إينيرغو" و"دنيبرو إينيرغو" و"منظومة توليد الطاقة دنيبر" في أوكرانيا وغيرها من الشركات، بما في ذلك مترو أنفاق كييف.

    وفي سياق متصل أكد المكتب الصحفي لشركة "أوراس" أن منظمتها المعلوماتية تعرضت لهجوم من قبل قراصنة الإنترنت.

    وقال متحدث باسم المكتب الصحفي لـ"سبوتنيك": "المنظومة المعلوماتية أوراس تعرضت لهجوم إلكتروني. عملية الإنتاج الأساسية مستمرة، ولا توجد مخاطر تهدد المؤسسة أو موظفيها".

    هذا وكانت شركات ومؤسسات في مختلف دول العالم قد واجهت يوم 12 أيار/مايو الماضي، هجوماً إلكترونياً واسعاً بفيروس أطلق عليه اسم "الفدية "- "وانا كراي".

    ومن بين المؤسسات والشركات التي تعرضت أنظمتها الإلكترونية للهجوم منظومة الرعاية الصحية الوطنية في بريطانيا، والسكك الحديدية في ألمانيا وشركة "تيليفونيكا" الإسبانية للاتصالات، و"إيرباص" وغيرها. وفي روسيا تم استهداف أنظمة وزارة الداخلية والطوارئ والصحة ومصرف "سبيربنك" وشركة "ميغافون" للاتصالات. وتضرر أكثر من 200 مليون مستخدم في 150 دول.

    انظر أيضا:

    وزارة الطوارئ الروسية تنفي تأثير فيروس "وانا كراي" على أجهزتها
    10 يورو فقط أوقفت تمدد "Wanna Cry" بفضل شاب بريطاني "يقظ"
    فيروس من صناعة "الأمن القومي الأمريكي" يشن أشرس هجوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik