11:26 15 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    ماريا زاخاروفا

    موسكو تكشف المدن السورية التي قد يحدث فيها استفزاز "كيميائي"

    © Sputnik . Kirill Kallinikov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    أعلنت الخارجية الروسية، اليوم الخميس، أنه يوجد لديها معطيات تشير إلى تحضير الغرب لاستفزازات في سوريا على خلفية التصريحات عن احتمال هجمة كيميائية.

    وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، حول الاستفزازات الغربية حول سورية "في الواقع، هناك بيانات جديدة. ونعتقد أنه يجري التحضير لهذه الاستفزازات".

    وأضافت زاخاروفا أن الحديث يدور حول منطقتين سوريتين هما سراقب وريحا.

    وكان البيت الأبيض الأمريكي قد اتهم يوم الإثنين الماضي، السلطات السورية بأنها تحضر لهجوم كيميائي في سوريا، مهددا بأن دمشق "ستدفع ثمنا باهظا" في حال تنفيذ هذا الهجوم. وكانت دمشق قد نفت جميع هذه الاتهامات نصا ومضمونا.

    من جانبها أعلنت موسكو أن الكرملين قد حصل على بيان البيت الأبيض حول خطر وقوع هجوم كيميائي جديد في سوريا، ولكن ما الأسباب التي وضعت على أساسها مثل هذه التصريحات غير معروفة.

    ويذكر أيضا، أن المعارضة السورية المسلحة والولايات المتحدة اتهمتا دمشق بشن هجوم كيميائي في بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب السورية يوم 4 نيسان/أبريل الماضي. ووجهت الولايات المتحدة يوم 7 نيسان/أبريل الماضي، ضربة صاروخية إلى مطار الشعيرات العسكري السوري دون أن تنتظر إلى إجراء التحقيق في ما حدث.

    وكانت دمشق قد رفضت كافة الاتهامات الموجهة إليها ونفت توجيه أية ضربات هناك، ووصفت الحادث بأنه استفزاز.

    الكلمات الدلالية:
    الهجوم الكيميائي, الخارجية الروسية, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik