14:37 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    وزارة الخارجية الروسية

    الخارجية الروسية: الهجوم الإرهابي في دمشق هو محاولة لعرقلة العملية السياسية

    © Sputnik . Natalia Seliverstova
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20

    اعتبرت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الإثنين، أن الهجوم الإرهابي الذي وقع في العاصمة السورية دمشق، وأسفر عن مقتل 18 شخصا، هو محاولة لمنع تحقيق المزيد من التوجهات الإيجابية في إطار إطلاق العملية السياسية في سوريا.

    موسكو — سبوتنيك. وجاء في بيان الخارجية الروسية، اليوم "إننا ندين هذا الهجوم الدامي، الذي نفذ على خلفية تكثيف الجهود من أجل التوصل إلى تسوية سياسية ودبلوماسية للنزاع المسلح الداخلي في سوريا. من المقرر عقد الاجتماع الدولي الخامس الرفيع المستوى بشأن سوريا في 4-5 تموز/ يوليو في أستانا، ومن المقرر يوم 10 يوليو، عقد الجولة التالية من الحوار السوري في جنيف. نقيم هذا العمل من قبل المتطرفين كمحاولة محمومة لمنع تعزيز التوجهات الإيجابية في مجال إطلاق العملية السياسية في سوريا".

    ودعت الخارجية الروسية الشركاء الدوليين لأخذ تهديد الإرهاب والتطرف في منطقة الشرق الأوسط، على محمل الجد، ولخوض كفاح حازم ضد هذا الشر العالمي بجهود منسقة على أساس جماعي، وفقا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

    وكانت الأجهزة الأمنية السورية قد رصدت يوم 2 تموز/ يوليو ثلاث سيارات مفخخة حاولت دخول دمشق. وتمت تصفية سيارتين، ولكن السيارة الثالثة تمكنت من اقتحام وسط البلد، حيث تم تفجيرها من قبل انتحاري. ونتيجة لذلك، لقي 18 شخصا حتفهم وأصيب العشرات من المدنيين بجروح بدرجات متفاوتة.

    انظر أيضا:

    انفجار سيارة مفخخة بساحة التحرير بشارع بغداد في دمشق
    دمشق: أمريكا فشلت في إثبات استخدام سوريا لأي سلاح كيميائي
    واشنطن ترفض إثبات تهمة "تحضير دمشق لهجوم كيميائي"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, الخارجية الروسية, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik