21:51 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    خان شيخون، 4 أبريل 2017

    موسكو: أمريكا ليس لديها ما يثبت استخدام دمشق أسلحة كيميائية في خان شيخون

    © REUTERS / Ammar Abdullah
    روسيا
    انسخ الرابط
    ملف "الكيماوي" في سوريا (24)
    0 30

    أعلن مدير إدارة حظر الانتشار النووي بوزارة الخارجية الروسية، ميخائيل أوليانوف، إن إدعاءات الولايات المتحدة بأن طائرة عسكرية سورية أسقطت قنبلة سارين قرب خان شيخون في نيسان / أبريل الماضي، تثير شكوكا خطيرة.

    وقال، أوليانوف لوكالة سبوتنيك، اليوم الخميس 13 يوليو/تموز، إن التصريحات الأمريكية التي تؤكد وجود أدلة لدى واشنطن تثبت استخدام دمشق للأسلحة الكيميائية في خان شيخون فارغة ولا يوثق بها.

    وأكد أن الولايات المتحدة تستميت لإعاقة وصول الخبراء الدوليين لمطار الشعيرات، رغم الدعوة الموجهة من الحكومة السورية، مضيفاً أن رواية واشنطن عن إلقاء قنابل غاز السارين قرب خان شيخون من طائرات سلاح الجو السوري تثير شكوكا جدية.

    وتابع أوليانوف، قائلا "إن الفرضية الأميركية عن إلقاء طائرة سلاح الجو السوري قنابل بالسارين، تثير شكوكا جدية. في العديد من الصور والفيديو من موقع الحادث لا يمكن رؤية أي قطع لقنابل جوية، لكن في فوهة الانفجار يمكن رؤية أنبوب معدني ما بوضوح، مما يوحي بأن الذخيرة التي حشيت بالسارين تم تفجيرها على الأرض من قبل تلك المجموعات من المسلحين التي تسيطر على منطقة خان شيخون".

    وأشار مدير إدارة حظر الانتشار النووي بوزارة الخارجية الروسية إلى لقطات تم تصويرها من قبل المعارضة المسلحة في موقع حادثة 4 أبريل / نيسان، في محافظة إدلب، كدليل على أن الهجوم قد يكون قد جرى.

    الموضوع:
    ملف "الكيماوي" في سوريا (24)

    انظر أيضا:

    إيران: نقاط غامضة في تقرير حادثة كيميائي خان شيخون
    سوريا: لجان تقصي الحقائق في "خان شيخون" اعتمدت شهادات إرهابيين في تركيا
    روسيا: تقرير استخدام الكيميائي في خان شيخون يترك أسئلة دون إجابة
    زاخاروفا: المعلومات عن قضية خان شيخون تم جمعها من شبكات التواصل الاجتماعي
    الكلمات الدلالية:
    الجيش السوري, الضربة الأمريكية, هجوم خان شيخون, طائرات, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, خبراء دوليين, السلاح الكيماوي, الخارجية الروسية, الكرملين, الحكومة السورية, البيت الأبيض, أمريكا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik