11:42 GMT30 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    ملف العقوبات الدولية ضد روسيا (59)
    0 20
    تابعنا عبر

    أكدت الخارجية الروسية أن توسيع مجلس الاتحاد الأوروبي العقوبات ضد روسيا مؤسف للغاية، وروسيا تعتبرها خطوة غير ودية وغير مبررة.

    موسكو — سبوتنيك. وقالت في بيان "قرار بروكسل إدراج مسؤولين وشركات في قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي كرد على توريد توربينات غاز إلى القرم "بشكل غير قانوني" من قبل شركة "سيمنس" مؤسف للغاية. ونعتبر هذه الخطوة التي اتخذت بمبادرة بروكسل غير ودية وغير مبررة…".

    وأضاف البيان أن مسؤولية القرار "بشكل كامل تقع على الاتحاد الأوروبي والحكومة الألمانية"، مشددا أن "موسكو تترك لنفسها حق الرد".

    وأعلن مجلس الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، أن الاتحاد الأوروبي أدرج 3 مواطنين روس و3 شخصيات اعتبارية على قائمة العقوبات على خلفية توريد توربينات "سيمنس" إلى القرم.

    وجاء في بيان للمجلس "الاتحاد الأوروبي أضاف 3 مواطنين روس و3 شركات بسبب ارتباطهم بتوريد توربينات غاز إلى القرم، إلى قائمة إجراءات التقييد بسبب الإجراءات التي تقوض وحدة أراضي وسيادة واستقلال أوكرانيا".

    وكانت شركة "سيمنس" قد أعلنت في وقت سابق، أن أربع توربينات غاز مصنعة من قبلها مخصصة لمشروع تامان، قد دخلت أراضي القرم بطرق غير قانونية، وفي صدد ذلك تعتزم الشركة إلغاء اتفاقات ترخيص توزيع معدات لمحطات الكهرباء مع الشركات الروسية وتنوي توقيف توصيل المعدات وفق العقود القائمة لجميع الشركات الواقعة تحت سيطرة الحكومة.

    وسبق للمتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن أعلن أن التوربينات التي تم نقلها إلى القرم صنعت في روسيا ومن مكونات روسية. ولكن "سيمنس" أعلنت في وقت سابق، أنها تلقت معلومات من مصادر موثوق بها، أن اثنتين على الأقل من توربينات الغاز الأربع، التي تم توريدها عبر شركة "تكنوبروم اكسبورت" إلى المشروع في تامان، جنوب روسيا، تم نقلهما إلى شبه جزيرة القرم. وأشارت الشركة، بأن مثل هذا التطور هو انتهاك واضح لعقود "سيمنس" للتوريد والتي تحظر على العميل توريد معدات لشبه جزيرة القرم.

    الموضوع:
    ملف العقوبات الدولية ضد روسيا (59)
    الكلمات الدلالية:
    عقوبات ضد روسيا, الاتحاد الأوربي, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook