01:16 GMT11 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    250
    تابعنا عبر

    اعتبرت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأحد، 3 سبتمبر/أيلول، الاستيلاء على مقرات البعثة الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة عملاً عدائياً صريحاً وأكبر انتهاك من جانب واشنطن للقانون الدولي.

    وقالت الخارجية الروسية، في بيان اليوم "إننا نعتبر الحادث عملا عدائيا صريحا، وانتهاك كبير من جانب واشنطن للقانون الدولي، بما في ذلك اتفاقيات فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية، والاتفاقية القنصلية الثنائية".

    وأضافت "إننا نحث السلطات الأمريكية على التفكير مرة أخرى وإعادة المرافق الدبلوماسية الروسية بشكل فوري وإلا فإن الولايات المتحدة سوف تتحمل مسؤولية استمرار تدهور العلاقات الثنائية والتي يعتمد عليها حالة الاستقرار العالمي والأمن الدولي إلى حد كبير".

    وكانت وزارة الخارجية الروسية، نشرت، مساء السبت، بعض اللقطات، التي توثق عملية تفتيش مبنى القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي.

    انظر أيضا:

    موسكو تنفي الأنباء حول طلب الدبلوماسيين الروس في أمريكا اللجوء السياسي
    الخارجية الروسية: تفتيش المرافق الدبلوماسية في أمريكا عملية عدائية غير مسبوقة
    الخارجية الروسية: إغلاق المرافق الدبلوماسية يقوض التعاون مع أمريكا
    أمريكا تطلب إغلاق مبنى الممثلية التجارية الروسية في واشنطن ونيويورك
    الكلمات الدلالية:
    تفتيش, العلاقات الروسية الأمريكية, انتهاك القانون الدولي, أخبار روسيا, أخبار أمريكا, أخبار العالم, البيت الأبيض, وزارة الخارجية الروسية, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook