Widgets Magazine
05:42 18 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    الكنيسة المسيحية في البلدة القديمة في حلب، 2009

    الخارجية الروسية: لا نستخدم الأقليات المسيحية لزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط

    © REUTERS / Khalil Ashawi
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20

    صرح سفير المهمات الخاصة في وزارة الخارجية الروسية، قسطنطين شوفالوف، اليوم الخميس 14 سبتمبر/ أيلول، أن روسيا لم يكن لديها أبدا هدفا سياسيا باستخدام الأقليات المسيحية في الشرق الأوسط لزعزعة استقرار الوضع.

    موسكو — سبوتنيك. وقال شوفالوف، أثناء عرض كتاب "مسيحيي الشرق الأوسط: أمس، اليوم، غدا؟"، في المجلس الروسي للشؤون الدولية:

    نحن في سياستنا لم نحاول أبدا تحويل الأقليات المسيحية في هذه البلدان، إلى دمى في أيدينا، ومن خلالهم زعزعة استقرار وتجانس المجتمع والبنى القائمة، لم يكن لدينا أية أهداف سياسية من هذا النوع، ولم توجد.

    وأعرب شوفالوف، عن تقديره الكبير للعمل الذي قام به سارابيف (مؤلف الكتاب)، وذكر أيضا أن:

    تم تأليف الكتاب وفاءً لرغبة وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف.

    ويتحدث الكتاب الذي أعده العالم المستشرق والمتخصص في تاريخ المسيحية في الشرق الأوسط، والخبير في المجلس الروسي للشؤون الدولية، أليكسي سارابيف، عن مصير المسيحيين في الشرق الأوسط منذ أوائل القرن الـ20 وحتى الوقت الحاضر.

    واستنادا إلى مواد أرشيفية واسعة، ومنشورات وبيانات إحصائية، يدرس المؤلف مراحل تطور المجتمعات المسيحية في الشرق الأوسط، والمشاكل التي تواجهها في فترات تاريخية مختلفة. كما يحلل سارابيف في عمله هذا، الآليات التقليدية للمجتمع العربي لضمان التعايش المتناغم.

    انظر أيضا:

    الاحتباس الحراري يحول روسيا إلى قوة زراعية عظمى
    محادثات أستانا: إنشاء لجنة ثلاثية بمشاركة روسيا وإيران وتركيا
    روسيا تطور مضادات طيران محمولة تستطيع التغلب على وسائل الدفاع الليزرية
    ستولتنبرغ: الناتو يواصل السعي لتحسين العلاقات مع روسيا
    أوشاكوف: لا توجد خطط محددة لتقليص عدد الدبلوماسيين الأمريكيين في روسيا
    العثور على "وحش بحري" وزنه أكثر من طن في روسيا(صورة)
    الكلمات الدلالية:
    مسيحيين, كنائس, كتاب, زعزعة استقرار, الاستخبارات الخارجية الروسية, قسطنطين شوفالوف, الشرق الأوسط, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik