06:03 17 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    قناة  Russia Today

    رئيسة تحرير شبكة "آر تي" تعلق على تقرير قدمته "تويتر" للكونغرس

    © Sputnik. Evgeny Biyatov
    روسيا
    انسخ الرابط
    محاربة الغرب للإعلام الروسي "سبوتنيك" و"RT" (48)
    0 0 0

    أكدت رئيسة تحرير شبكة قنوات RT أن المعلومات التي قدمها موقع التدوينات القصيرة تويتر للكونغرس كانت خاطئة، قائلة إن " قناة RT أنفقت المال على الحملات الإعلانية كما تفعل كل المؤسسات الإعلامية في العالم.

    وقالت مرغريتا سيمانيان عقب جلسة استماع في مجلس الشيوخ، جرت اليوم الخميس: "نحن أنفقنا المال على الحملات الإعلانية التي عرضت في المطارات، وسيارات الأجرة، الإعلانات الطرقية، والإنترنت، وشاشات التلفزيون، والإذاعة، بالاضافة إلى ذلك تم عرض فيديوهاتنا الإعلانية على قناة سي إن إن".

    وجاء ذلك عقب إعلان ممثلي تويتر في جلسة استماع في مجلس الشيوخ، أن RT أنفقت أكثر من 274 ألف دولار على خدمة الإعلانات المقدمة من تويتر عام 2016، في الفترة التي جرت فيه الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

    وأضاف الممثلون أن تويتر أغلقت نحو 200 حساب يزعم أن لهم علاقة في "تدخل روسيا" المزعوم في الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

    وأضافت سيمونيان: "لم نفكر ولو لحظة أن الدول الديمقراطية قد تعتبر الضجة الإعلامية نشاطا مشبوها وضارا"، مشيرة إلى أن شركات إعلامية أمريكية أيضاً تقوم بحملات إعلانية في النسخة الروسية من تويتر، كما قالت: "من المثير للاهتمام معرفة مقدار ما ينفقونه وما هدفهم من ذلك".

    الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها الولايات المتحدة بربط الإعلانات على شبكات التواصل الاجتماعي مع مزاعم ضد روسيا. ففي وقت سابق، ادعت إدارة "فيسبوك" أن حسابات روسية قامت بشراء إعلانات بهدف التأثير على نتائج الانتخابات الرئاسة الأمريكية.

    الموضوع:
    محاربة الغرب للإعلام الروسي "سبوتنيك" و"RT" (48)

    انظر أيضا:

    4.7 مليون كوري شمالي مستعدون للتطوع للقتال في صفوف جيشهم
    بركان إندونيسيا يجبر 135 ألف شخص على الفرار
    يلدريم: تركيا لن تجعل المدنيين في شمال العراق يدفعون ثمن الاستفتاء
    الكلمات الدلالية:
    الإنتخابات الأمريكية, تويتر, فيسبوك, الولايات المتحدة, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik