01:02 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعربت رئيسة تحرير وكالتي "آر تي" و "روسيا سيغودنيا"، التي تعتبر "سبوتنيك" جزءا منها، مارغاريتا سيمونيان، عن أسفها إزاء قرار موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بحجب الإعلانات على الصفحات التابعة لـ "سبوتنيك" و"آر تي"، ولم تستبعد إمكانية إقدام الجانب الروسي على اتخاذ تدابير ردية.

    موسكو — سبوتنيك. وقالت سيمونيان "أقر بأنني لم أكن أظن أن "تويتر" تديرها المخابرات الأمريكية، كنت أظن أنها نظرية المؤامرة، إلا أن "تويتر" أقرت بذلك بنفسها، هذا أمر مؤسف، وما يدعو لبالغ الأسف أن وسائل الإعلام الأمريكية في روسيا على الأرجح ستشعر بـ "رقة" التدابير الردية الروسية".

    وقد تم اتخاذ قرار منع الإعلانات من القنوات المملوكة من قبل "آر تي" و "سبوتنيك" على موقع "تويتر"، بناء على التحقيقات في "التدخل الروسي" في الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة في عام 2016.

    التحقيق في مزاعم "التدخل" الروسي، وكذلك صلة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بروسيا، والتي تم نكرانها من قبل البيت الأبيض والكرملين، تجري في مكتب التحقيقات الاتحادي والكونغرس. ونفت روسيا مرارا هذه الاتهامات، وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية ، دميتري بيسكوف، قد وصف هذه الاتهامات بأن لا أساس لها على الإطلاق.

    وأعلنت شركة "تويتر" أن موقع التواصل الاجتماعي الأمريكي اتخذ قرارا بمنع الدعاية على صفحات "سبوتنيك" و"آر تي".

    وجاء في بيان الشركة: "تويتر اتخذت قرارا حول منح الدعاية على كافة الصفحات التابعة لـ "روسيا اليوم" (آر تي)، و"سبوتنيك" بشكل فوري، وذلك على أساس العمل الذي أجريناه حول الوضع المرتبط بتدخل هاتين الوكالتين في الانتخابات الرئاسية الأميركية في العام 2016".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook