09:52 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن مصدر مسؤول في أجهزة إنفاذ القانون في داغستان، اليوم الخميس، اعتقال سيدتين تبين تورطهما في "قضايا فائقة الخطورة"، كانتا ضمن مجموعة النساء والأطفال، تم إنقاذهم في سوريا ونقلوا يوم السبت الماضي، عبر رحلة خاصة من حميميم إلى غروزني.

    محج قلعة — سبوتنيك. وأعلنت عضو مجلس حقوق الإنسان التابع للرئيس الشيشاني، خيدا ساراتوفا، في وقت سابق لوكالة "سبوتنيك"، أنه لدى عودتهن إلى داغستان، احتجزت اثنتان من سكان الجمهورية، على الرغم من أنه كان من المفترض في البداية أن يتمكنا من تجنب المسؤولية الجنائية إثر الاعتراف بجريمتهم.

    وقالت ساراتوفا "في البداية كان من المخطط أن يعترفوا بجريمتهم، ولكن تبين فيما بعد أنهم تورطوا في قضايا أكثر خطورة، تم القبض عليهم بتهمة المشاركة في تشكيلات مسلحة غير مشروعة على أراضي دولة أجنبية".

    هذا وقد نقل 21 شخصا عبر رحلة خاصة من حميميم السورية إلى غروزني: 7 نساء و 14 طفلا تتراوح أعمارهم بين ثلاثة أشهر وعشر سنوات، وهم من سكان الشيشان وداغستان وأقليم كراسنويارسك.

    ووفقا لساراتوفا، تم القبض على سيدتين من داغستان — زاجدات اباكاروفا البالغة من العمر 34 عاما ومسلمات كوربانوفا البالغة من العمر 25 عاما، وتم احتجازهن لمدة شهرين بقرار من المحكمة.

    الكلمات الدلالية:
    إرهاب, غروزني, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook