15:15 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    رأى أمين عام الحزب الشيوعي الروسي، غينادي زيوغانوف، اليوم الجمعة، أن الحزب الشيوعي الصيني ينفذ بفعالية مهمة تهيئة الظروف المواتية للشعب وبناء مجتمع مزدهر بشكل معتدل في الصين.

    موسكو — سبوتنيك. قال زيوغانوف في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" على هامش الاجتماع الدولي التاسع عشر للأحزاب الشيوعية والعمالية في سان بطرسبورغ، في إطار احتفال الحزب الشيوعي بالذكرى المئوية لثورة أكتوبر 1917 "وضع الحزب الشيوعي الصيني مهمة بناء مجتمع مزدهر بشكل معتدل، يتمتع فيه الجميع بثروة، ولكن أحد القرارات الرئيسية للحزب هو القضاء على الفقر في البلاد بشكل كامل بحلول عام 2021. وقد أخرجت الصين مؤخرا من الفقر قرابة 700 مليون شخص، وأعتقد أن هذه هي المهمة التاريخية — القضاء على الفقر وتهيئة الظروف لحياة الناس الطبيعية هو أحد المبادئ الرئيسية للاشتراكية".

    وأضاف متابعا "مهمة بناء الاشتراكية وتهيئة الظروف المواتية للشعب، يتم حلها في الصين بشكل فعال ومن دواعي سروري بشكل خاص، أنه تم تحديد طرق جديدة، أولا وقبل كل شيء، متعلقة بتحديث الاقتصاد والاستثمار في البحوث العلمية والتعليم والتكنولوجيا العالية، وهو صحيح تماما".

    وقال في سياق متصل ""نتمنى للصين نجاحا كبيرا ويسرنا أن الحزب الشيوعي الصيني يشارك بنشاط في جميع فعالياتنا الرئيسية".

    وخلص زعيم الشيوعيين الروس إلى القول "نحن في اجتماعنا الأخير، مع الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني شي جين بينغ، وقعنا على مذكرة بين الحزب الشيوعي الصيني وحزبنا، مما يتيح لنا مجالا لتبادل الآراء والمواد، بينما نقوم في نفس الوقت بتدريب زملائنا في الصين".

    وتعتبر الثورة الاشتراكية التي قامت في عام 1917 من أكثر الأحداث أهمية وجدلاً في القرن العشرين، إذ أحدثت بقيامها تغيرات في مصير البشرية كلها وأدت إلى إنشاء الدولة السوفيتية والمنظومة الاشتراكية، التي تفككت في عام 1991 مع انهيار الاتحاد السوفييتي، الذي كان، برأي الكثيرين من سياسيي العالم المعاصر الهامين والنافذين، يمثل القطب الهام والثاني في منظومة العلاقات الدولية.

    الكلمات الدلالية:
    روسيا, الصين, زيوغانوف, الاجتماع الدولي التاسع عشر للأحزاب الشيوعية والعمالية, إنجازات الحزب الشيوعي الصيني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook