06:42 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 140
    تابعنا عبر

    علّق خبير عسكري على اكتشاف أجهزة الرادار الروسية لسفينة حربية فرنسية "خفية" في البحر الأسود.

    وكانت الفرقاطة الفرنسية الشبحية "لافاييت" دخلت إلى البحر الأسود. وكان يُفترض أن تتسلل الفرقاطة الفرنسية إلى البحر الأسود في الخفاء من دون أن تراها وسائل المراقبة التابعة للأسطول الروسي في البحر الأسود لكونها سفينة شبحية قادرة على التخفي عن الرادارات المضادة. إلا أن أجهزة الرادار الروسية كشفت عن وجودها، مؤكدة قدرتها على رصد ما يجب أن تجعله تكنولوجيا الإخفاء (ستيلث) شبحاً لا يُرى.

    رادار 1إل119
    © Sputnik . Sergey Pivovarov
    رادار "1إل119"

    ويقول الخبير العسكري فاسيلي دانديكين في معرض تعليقه على اكتشاف الفرقاطة الفرنسية الشبحية إن هذا يبيّن أنه لا يمكن لتكنولوجيا "ستيلث" أن تُجدي نفعاً دائما. وذلك لأن إنشاء تقنيات كتم الرادار يرافقه إنشاء وسائل اكتشافها. وينبه الخبير إلى فعّالية أجهزة الرادار الروسية في اكتشاف السفن الشبحية والطائرات الشبحية مثل مقاتلة "إف-35" الأمريكية.

    انظر أيضا:

    حتى طائرة الشبح لا تنفلت من رادار "كاساتكا"
    رادار روسي جديد يرى كل ما ينطلق من الغواصات الأمريكية
    روسيا: إبداع رادار لا يفوته شيء في السماء
    الفرقاطات الشبحية...قوة ردع تملكها البحرية السعودية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, فرقاطة, اكتشاف, البحر الأسود, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook