00:16 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    صرح النائب الروسي فلاديمير دزهبروف إن موسكو ستتخذ خطوات سياسية ودبلوماسية للرد على تخصيص الاتحاد الأوروبي أكثر من مليون يورو لمجابهة الإعلام الروسي.

    موسكو — سبوتنيك. وأشار النائب الروسي إلى أنه إذا تم الضغط على وسائل الإعلام الروسية في أوروبا، فإن وسائل الإعلام الأوروبية ستكون هدفا لقانون العملاء الأجانب الروسي.

    وقال النائب في تصريحات لوكالة "سبوتنيك": سنرد على هذا من خلال خطوات مختلفة، سواء من خلال الطرق الدبلوماسية أو السياسية.

    وأضاف "وسائل الإعلام الأوروبية في روسيا أيضا قد تكون هدفا لقانون العملاء الأجانب"، موضحا "سيبدأ تطبيقه على وسائل الإعلام الأمريكية، لكن إذا اتجه الأوروبيون إلى نفس الممارسات ضد الإعلام الروسي سيواجهون نفس المصير".

    يذكر أن صحيفة الغارديان البريطانية نقلت صباح اليوم إن برلمان الاتحاد الأوروبي سيخصص 1.1 مليون يورو سنويا لعمل الوحدة الأوروبية لمكافحة البروباغندا.

    وفي تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2016 صوت البرلمان الأوروبي لصالح قرار لمواجهة دعاية روسية مزعومة ضد الاتحاد الأوروبي.

    ووفقا للقرار، فإن وسائل إعلام مثل "سبوتنيك" و"روسيا اليوم" يشكلان خطرا على الوحدة الأوروبية، وبالتالي، المفوضية الأوروبية لمواجهة الدعاية تحتاج إلى مزيد من التمويل لمواجهتهم.

    وعلق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هذا القرار بأنه يشير إلى تدهور واضح في مفهوم الديمقراطية لدى الغرب.

    انظر أيضا:

    التضييق الأمريكي على "RT" و"سبوتنيك" استهداف لحرية الإعلام
    الخارجية الروسية: إجراءات غوغل ضد "آر تي" و"سبوتنيك" انتهاك لحقوق التعبير
    "غوغل" تتجه لفرض إجراءات تعرقل عمل "سبوتنيك" و"RT"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا الاتحادية, قانون العملاء الأجانب, الإعلام الروسي, وسائل إعلام أوروبية, وسائل إعلام أمريكية, النائب الروسي فلاديمير دزهبروف, روسيا الاتحادية, أوروبا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook