13:17 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن جاهزية موسكو لفعل كل ما بوسعها، بغية بلوغ اتفاقات نهائية بين الفرقاء الليبيين.

    وأكد لافروف، خلال اجتماعه في موسكو مع وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني الليبية محمد طاهر السيالة، اليوم الثلاثاء 12 ديسمبر/كانون الأول: "تقدير موسكو العالي لحرص حكومة الوفاق والحكومة الليبية المؤقتة التي تتخذ من طبرق مقراً لها على مواصلة الاتصالات تحت رعاية المبعوث الأممي الخاص غسان سلامة، مضيفا أن روسيا ترى الثمار التي آتتها جولتان من هذه الاتصالات.

    وأعلن لافروف عن خطة لإرسال بعثة رجال أعمال إلى ليبيا بداية العام المقبل، وقال: "اتفقنا على مواصلة الاتصالات لاستئناف العلاقات التجارية الاقتصادية… في بداية العام المقبل، يخطط لبعثة أعمال روسية إلى ليبيا".

    وأعرب وزير الخارجية الروسي عن أمله بعودة البحارة الروس المحتجزين في ليبيا، وسيتم حلها في أقرب وقت. وقال: "السيد الوزير وعد بالتعجيل بحل القضية الإنسانية التي تتعلق باحتجاز الناقلة الروسية من قبل خدمة السواحل الليبية في العام الماضي، والطاقم عاد بالكامل إلى الوطن باستثناء القبطان وكبير المساعدين، ونتوقع أن يتم إغلاق هذه المسألة في المستقبل القريب جدا".

    من جانبه، دعا وزير خارجية حكومة الوفاق الوطني الليبية، محمد سيالة، إلى أهمية أن تسفر المفاوضات الليبية- الليبية، أن تفضي إلى وضع أساس لإجراء انتخابات رئاسية مقبلة، لإخراج البلاد من أزمتها السياسية.

    وأشاد وزير الخارجية في حكومة الوفاق بالجهود التي يبذلها المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة بغية تقريب الأطراف الليبية، معربا عن أمله في أن تتوج هذه المساعي والاتصالات الجارية تحت الرعاية الأممية، في نهاية المطاف، بإطلاق مرحلة انتقالية سيتم في إطارها تأسيس مؤسسات الحكم ووضع أساس لتنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية وصياغة دستور جديد.

    انظر أيضا:

    متى تستأنف روسيا تصدير الأسلحة إلى ليبيا
    روسيا ستنظر في توريد الأسلحة إلى ليبيا
    الاتحاد الأوروبي مستعد للتعاون مع روسيا في ليبيا
    ليبيا تعترف بخطئها في عدم التواصل مع روسيا لحل الأزمة في البلاد
    روسيا ستعيد فتح سفارتها في طرابلس بعد تطبيع الوضع في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    محمد سيالة, لقاءات لافروف, تصريحات لافروف, لافروف, أخبار العالم, ليبيا, روسيا, الحكومة الروسية, الحكومة الليبية, محمد طاهر سيالة, سيرغي لافروف, ليبيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook