Widgets Magazine
06:36 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا

    روسيا تفرض قيودا جوابية على الولايات المتحدة في إطار اتفاقية السماء المفتوحة

    © Sputnik . Alexander Vilf
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    صرحت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، بأن موسكو تعتبر اتهامات واشنطن بانتهاك اتفاقية السماء المفتوحة عارية من الصحة، مشيرة إلى أن الجانب الروسي يضطر لفرض قيود جوابية اعتبارا من 1 كانون الثاني/ يناير.

    موسكو — سبوتنيك. قالت زاخاروفا، خلال مؤتمر صحفي: "واشنطن اتهمت روسيا دون أساس في انتهاك اتفاقية السماء المفتوحة وقامت بخطوات أحادية الجانب لخلق أكبر قدر من العرقلات الممكنة لمهام "السماء المفتوحة" الروسية التي تجري فوق الأراضي الأمريكية".

    وأضافت المتحدثة "في هذا الصدد، انطلاقا من مبدأ التعامل بالمثل، تضطر روسيا للقيام بخطوات أحادية الجانب تتسم بطابع الإجراءات القانونية".

    وأكدت زاخاروفا، أن الحديث يدور عن أن "الجانب الروسي أعلن في اللجنة الاستشارية للسماء المفتوحة أنه يعتزم تعليق المبيت الليلي في ثلاثة مطارات خلال عمليات التحليق بمشاركة أمريكا".

    ويشار إلى أن معاهدة السماء المفتوحة وُقعت في يوم 24 آذار/ مارس عام 1992 وأصبحت واحدة من دعائم تمتين الثقة في أوروبا بعد انهيار الاتحاد السوفييتي وانتهاء "الحرب الباردة". وقد صادقت روسيا على المعاهدة في أيار/ مايو 2001. ويجوز للطرفين في المعاهدة التحليق حول أراضي الطرف الآخر لمراقبة الأنشطة العسكرية.

    وتضم المعاهدة معظم دول حلف الناتو وروسيا وبيلاروس وأوكرانيا وجورجيا والبوسنة والهرسك والسويد وفنلندا. وتقام رحلات المراقبة الجوية بين روسيا ودول حلف الناتو على أساس متبادل.

    انظر أيضا:

    زاخاروفا: موسكو قلقة من ظهور سلاح جديد لدى الإرهابيين في سوريا
    زاخاروفا: بعض الجنود الروس لا يزالون في سوريا في استعداد قتالي تام
    زاخاروفا: يجب إلغاء الوضع الخاص لإيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا تدريجيا
    الكلمات الدلالية:
    ماريا زاخاروفا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik