19:20 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 170
    تابعنا عبر

    نفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، 4 يناير/كانون الثاني، ما تناقلته وسائل الإعلام بشأن تدمير 7 طائرات باستهداف قاعدة حميميم السورية من قبل مسلحين، واصفا إياها بأنها غير صحيحة ومزيفة.

    موسكو — سبوتنيك.

    وقالت الوزارة، في بيان لها، حول مزاعم بـ"تدمير فعلي" لسبعة طائرات روسية في قاعدة حيميم – خبر مزيف"، مؤكدا أن مجموعة الطائرين الروس الموجودين في سوريا في جاهزية حربية تامة وتواصل تنفيذ جميع مهماتها، التي تقع أمامها بشكل كامل.

    في هذه الأثناء، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، مقتل اثنين من العسكريين الروس جراء القصف الذي تعرضت له قاعدة "حميميم" الجوية من قبل المسلحين في 31 ديسمبر/ كانون الأول المنصرم، مؤكدا أن أجهزة الأمن السورية تجري عمليات بحث وتصفية للمسلحين المتورطين بالهجوم على مطار حيميم، ويجري رفع مستوى الحماية في القاعدة.

    وكانت وزارة الدفاع الروسية، أعلنت، في بيان لها أمس الأربعاء، أن سقوط مروحية روسية "مي-24" في سوريا ، ومقتل قائدها.

    وجاء في البيان "في 31 كانون الأول/ ديسمبر، وأثناء قيامها برحلة إلى مطار حماة، وبسبب عطل فني، تحطمت مروحية روسية من طراز مي-24". وذكرت الوزارة، أنه وخلال هبوط اضطراري على بعد 15 كم من المطار، قتل الطياران، وأصيب مهندس طيران المروحية بجراح وجرى نقله من قبل فريق البحث والإنقاذ على الفور إلى مطار حميميم، حيث جرى تقديم له الرعاية الطبية اللازمة.

    انظر أيضا:

    "بانتسير" تفجر صواريخ المسلحين فوق "حميميم" وأردوغان يدفع بآخر أوراقه
    "بانتسير" تعترض صواريخ أطلقت على "حميميم" في سوريا
    لافروف: روسيا لا تخطط لنقل قواتها على أساس دائم من قاعدة "حميميم" إلى مصر
    بوتين يكشف تفاصيل زيارته إلى حميميم
    زيارة الرئيس بوتين إلى قاعدة حميميم الرسائل والدلالات
    الكلمات الدلالية:
    الجيش السوري, قاعدة حميميم, طائرات روسية, أخبار روسيا, أخبار العالم, أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, الأزمة السورية, الحرب على سوريا, طائرات روسية, الكرملين, الحكومة السورية, وزارة الدفاع الروسية, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook