00:04 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل، اليوم الأحد، أن مشاركة روسيا في مكافحة الإرهاب بسوريا حالت دون إبادة للمسيحيين في هذه الدولة، والآن تقف مسألة إعادة إعمار المعابد التي دمرت، والمساجد والآثار التاريخية القديمة.

    موسكو — سبوتنيك. وقال البطريرك في لقاء مع قناة "روسيا 1" بهذا الصدد: "في عام 2013 عندما قدم إلى موسكو رؤساء الكنائس الأرثوذكسية في المنطقة للمشاركة في احتفالية 1025 عاماً على اعتناق روسيا للمسيحية وقابل هؤلاء الرؤساء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كانت حينها إحدى أهم الرسائل التي حملها هؤلاء معهم طلب أن تشارك روسيا في حماية المسيحيين في منطقة الشرق الأوسط. وأنا سعيد لأن هذا قد حدث. وبفضل مشاركة روسيا تم الحؤول دون حدوث إبادة جماعية للمسيحيين".

    وذكر البطريرك أنه وفي الوقت ذاته، بسبب أعمال الإرهابيين في العراق، الدولة المجاورة لسوريا، جرت إبادة أو طرد 85 بالمئة من المسيحيين من أراضي هذه الدولة.

    وأضاف البطريرك بأنه كان واضحاً منذ العام 2014 بأن المتطرفين الذين كانوا يعملون في سوريا ضد الحكومة الشرعية في البلاد كانوا يخططون بعد الاستيلاء على السلطة هناك للقيام بالقضاء على التواجد المسيحي في هذا البلد.

    انظر أيضا:

    البطريرك كيريل يقدم التعازي للبابا تواضروس الثاني والشعب المصري
    البطريرك كيريل: يجب وقف المتطرفين الذين يقتلون "باسم الله"
    البطريرك كيريل يصف طرد المسيحيين من الشرق الأوسط بـ "كارثة حضارية"
    البطريرك كيريل يعلم البرازيليين كيفية القضاء على الفقر
    البطريرك كيريل يواصل جولته في أمريكا اللاتينية
    البطريرك كيريل يصل الى مطار هافانا للقاء بابا الفاتيكان
    الكلمات الدلالية:
    البطريرك كيريل, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook