Widgets Magazine
23:16 23 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الجيش السوري يكتسح معاقل النصرة ويتقدم في ريف ادلب

    موسكو تواجه تحديا دبلوماسيا من أنقرة

    © Sputnik . Morad Saeed
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    ترى روسيا لها مصلحة في استمرار التعاون البنّاء مع تركيا على المسار السوري، لكنها لا تنوي التخلي عن مكافحة "جبهة النصرة" والمجموعات الإرهابية التابعة لها.

    صرح بذلك مصدر دبلوماسي روسي لصحيفة "إزفستيا".

    وأتت تصريحاته تعقيبا على نبأ استدعاء وزارة الخارجية التركية لسفيري روسيا وإيران، تعبيرا عن احتجاجها على مواصلة القوات الحكومية السورية هجومها في محافظة إدلب.

    وقال المصدر إن موسكو ترى ضرورة مواصلة التعاون مع أنقرة من أجل تحقيق التسوية في سوريا، لكنها ترى في الوقت نفسه ضرورة تدمير "جبهة النصرة".

    وبحسب صحيفة "ديلي صباح" التركية، فإن وزارة الخارجية التركية عبرت للسفيرين الروسي والإيراني عن احتجاجها على ما وصفته بانتهاك الجيش السوري لحدود منطقة تخفيف التصعيد في محافظة ادلب.

    وذكرت صحيفة "إزفستيا" نقلا عن سمير سليمان، المسؤول في وزارة الدفاع السورية، أن جماعة "جبهة النصرة" تمنى بالهزائم على رغم تلقيها للأسلحة من الأتراك وهو ما يضع أنقرة في موقف حرج.

    انظر أيضا:

    وكالة: تركيا تستدعي سفيري روسيا وإيران
    تركيا تتهم سوريا باستهداف المدنيين والمعارضة المعتدلة في إدلب
    الكرملين: لا خطط حتى الآن لعقد قمة لرؤساء تركيا وإيران وروسيا حول سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, صحيفة, احتجاج, تركيا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik