06:59 GMT30 مارس/ آذار 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف إن الغرب و"أتباعه" يحاولون تقويض الوضع في الشيشان بهجمات إعلامية واسعة النطاق.

    "سبوتنيك" — فقد جاء على الموقع الحكومي الإقليمي الشيشاني: "إن الشيشان غير لافتة للانتباه على الخريطة، ولكنها تشكل مركز اهتمام الدول الغربية وأتباعهم في بلادنا".

    وصرح قاديروف أن الشيشان "تواجه هجمات إعلامية" تتعلق بـ"الانتهاكات الصارخة المزعومة لحقوق الإنسان" في المنطقة. وأشار قاديروف إلى أن "عدد جرائم ووقائع انتهاكات حقوق الإنسان في الغرب أكثر بكثير".

    وأشار قاديروف إلى أنه "من الواضح أنهم يحاولون مرة أخرى أن يغرقوا الشيشان في حالة من الفوضى، من أجل إضعاف روسيا".

    وأضاف قاديروف أن مثل هذا النهج "فعال في دول الشرق الأوسط المزدهرة سابقا، التي سقطت ضحية اضطهاد الغرب"، حيث بدأ يزدهر "العنف والفقر".

    وذكر الرئيس الشيشاني الوضع في الشيشان في مطلع القرن، قائلا: "ذلك لن يتكرر مرة أخرى. ولن نسمح بذلك، بإرادة الله سبحانه وتعالى".

    وأكد قاديروف على أن الشيشان تعد من أكثر المناطق أمنا وازدهارا في العالم. وأشار إلى أن قيادة الشيشان الأكثر اهتماما بحماية حقوق الشعب الشيشاني.

    كما لفت الانتباه إلى أن جمهورية الشيشان لم تشهد عملا إرهابيا واحدا في عام 2017، في حين تعرضت الولايات المتحدة لـ3 أعمال إرهابية كبيرة.

    انظر أيضا:

    رئيس الشيشان يعلن استعداده للموت من أجل بوتين
    رئيس الشيشان يقول إنه مستعد للاستقالة
    قاديروف يعتزم بناء نسخة لبيت الرسول في الشيشان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook