18:15 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قال السفير الروسي لدى واشنطن أناتولي أنطونوف إن الولايات المتحدة مستمرة في اتهام روسيا بانتهاك معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

    وصرح السفير لـ"سبوتنيك"، اليوم الخميس 18 كانون الثاني/يناير: "الوضع معقد حول معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، إذ تواصل واشنطن تسييس هذه المسألة، وتستمر في اتهام روسيا بانتهاك المعاهدة. بينما يتهرب الأمريكيون من مناقشة الأمور التي تدعو إلى قلقنا بسبب تنفيذ الولايات المتحدة لبنود المعاهدة. ونعتقد أن اللهجة العدوانية التي تلجأ إليها واشنطن ستأتي بنتائج عكسية ولن تساهم في حل مسألة معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى".

    وأشار السفير إلى أن الجانب الروسي طرح منذ عام 2007 مسألة منح المعاهدة طابعا متعدد الأطراف.

    وأضاف: "من المؤسف أن اقتراحنا لم يلق دعما من قبل الدول الأوروبية — حليفة الولايات المتحدة في الناتو. ونرى أن هذه المسألة ما تزال موضوعية، وخاصة على خلفية التغييرات التي حدثت في مجال الأمن الدولي والاستقرار الاستراتيجي منذ إبرام المعاهدة".

    وأكد السفير على أن مسألة استئناف عمليات التفتيش بموجب المعاهدة غير قابلة للنقاش، إذ تنص المعاهدة على إمكانية تنفيذ عمليات التفتيش خلال 13 سنة منذ دخولها حيز التنفيذ، يوم 30 أيار/مايو من عام 2001.

    وقد تم التوقيع على معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى يوم 8 كانون الأول/ديسمبر من عام 1987 أثناء زيارة الرئيس السوفييتي ميخائيل غورباتشوف إلى واشنطن.

    انظر أيضا:

    أمريكا: أعضاء "معاهدة القضاء على الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى" متفقون
    روسيا تتحدى أمريكا بشأن معاهدة تاريخية
    بدء المشاورات الروسية الأمريكية حول معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى
    الكلمات الدلالية:
    السفير الروسي لدى واشنطن حول معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook