23:48 21 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    الحرب الوطنية العظمى (1941-1945) - الفوج الثالث من القناصات في الجبهة القتالية في حي كالينينسك شمال لينينغراد (سان بطرسبورغ الحالية)

    فعالية روسية في برلين تذكر بحصار الألمان لمدينة لينينغراد

    © Sputnik . Vladimir Grebnev
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20

    أعلنت لجنة العلاقات الخارجية في بلدية سان بطرسبورغ، اليوم الجمعة، أن معرضا مكرسا لحصار لينينغراد (اسم المدينة إبان الحقبة السوفيتية)، سيقام في بيت العلوم والثقافة الروسي في برلين.

    سان بطرسبورغ — سبوتنيك. جاء في بيان اللجنة أن المعرض "لينينغراد 1941 — 1945" سيفتتح يوم 23 كانون الثاني/ يناير الجاري، وسيحضر حفل الافتتاح وفد من سان بطرسبورغ برئاسة نائب المحافظ، فلاديمير كيريلوف".

    وذكر البيان أن المعرض يتكون من قسمين، "الحصار" و"إعادة الإعمار" وستعرض فيه صور وثائقية ومراجع تاريخية ومذكرات المشاركين في الحرب، تخبر عن تواريخ وأحداث مختلفة من تاريخ لينينغراد المحاصرة، بالإضافة إلى نسخ عن الملصقات الجدارية، تعود لفترة الحرب العالمية الثانية.

    وذكر أيضاً، أن جميع النصوص والكتابات الخاصة بالمعروضات، تمت ترجمتها إلى اللغة الألمانية، فضلا عن تغطية المعرض بالوسائط المتعددة.

    ومن الجدير بالذكر أن حصار لينينغراد من قبل القوات النازية، بدأ في 8 أيلول/ سبتمبر 1941، واستمر نحو 900 يوم، وكان السبيل الوحيد "طريق الحياة"، الذي كان يجري من خلاله تقديم المواد الغذائية إلى المدينة، يمر على طبقة جليد فوق بحيرة "لادوغا". وتم كسر الحصار في 18 كانون الثاني/ يناير 1943، ولكن إنهاؤه الكامل حدث فقط بعد عام تقريبا من هذا التاريخ أي في 27 كانون الثاني/ يناير عام 1944.

    ووفقا لمصادر مختلفة، لقي ما بين 400 ألف إلى 1.5 مليون شخص، مصرعه خلال سنوات الحصار، منهم 3 % لقوا مصرعهم جراء القصف الجوي والمدفعي، وتوفي الباقون بسبب المجاعة.

    انظر أيضا:

    خمسة وسبعون عاما على كسر حصار لينينغراد
    بوتين يتفقد عمليات التدريب العسكرية في منطقة لينينغراد
    بوتين يستعد لحضور مناورات "الغرب-2017" في لينينغراد
    مقتل عسكري وإصابة 5 آخرين بتفجير في ميدان بمقاطعة لينينغراد
    حصار لينينغراد
    أحدث "سفينة هيدروغرافية " تنضم لقاعدة لينينغراد البحرية العسكرية
    الكلمات الدلالية:
    فعالية روسية في برلين حول حصار لينينغراد, بلدية سان بطرسبورغ, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik