03:11 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكدت وزارة الخارجية الروسية أن الولايات المتحدة تؤخر مواعيد التخلص الكامل من ترسانتها الكيميائية، مشيرة إلى أن واشنطن تملك أكبر ترسانة في العالم، وتبلغ أكثر من 2.5 ألف طن.

    موسكو — سبوتنيك. أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة تؤخر مواعيد التخلص الكامل من ترسانتها الكيميائية، وهي تملك أكبر ترسانة في العالم، أكثر من 2.5 ألف طن.

    وقال ريابكوف معلقا حول لقاء "الشراكة الدولية لمكافحة الإفلات من العقاب على استخدام الأسلحة الكيميائية" في باريس: "يؤجلون مرارا مواعيد التخلص الكامل من ترسانتهم الكيميائية. الآن واشنطن تبقى أكبر مالك لأكبر ترسانة كيميائية في العالم — أكثر من 2.5 ألف طن من أخطر المواد السامة للسلاح. هكذا تحتفظ الولايات المتحدة بعناية بنوع من أسلحة الدمار الشامل المحظور للآخرين. على ما يبدو أنهم بحاجتها لسبب ما".

    انظر أيضا:

    نوع جديد من القنابل النووية... وثيقة مسربة تكشف نوايا البنتاغون
    وزير الخارجية الفرنسي: نعارض بشدة استعمال السلاح الكيميائي وروسيا لديها نفس الموقف
    زاخاروفا: حملة إعلامية جديدة بدأت ضد سوريا بزعم استخدامها السلاح الكيميائي
    بوتين: نحن واثقون أن الأسد لم يستخدم السلاح الكيميائي هذه معلومات كاذبة واستفزاز
    الدفاع الروسية: "الأدلة" الوحيدة لاستخدام السلاح الكيميائي هي عبارة عن شريطين مصورين لـ"القبعات البيضاء
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا الاتحادية, نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف, الخارجية الروسية, التخلص من السلاح الكيميائي, سلاح كيميائي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook