03:45 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    كتبت صحيفة "كوميرسانت" الروسية، اليوم الجمعة، أن الطائرة المدنية التي تفوق سرعتها سرعة الصوت "تو-160" قد تصبح طائرة لرجال الأعمال الأثرياء الأجانب. وستتراوح أسعار الطائرة ما بين 140-150 مليون يورو.

    قال ممثل صنّاع الطيران: "هناك عدد قليل من الشركات في العالم تستطيع تحمل تلك التكاليف، والأهم من ذلك، الصيانة الدائمة لتلك الطائرات". وأشار إلى أن مشتري تلك الطائرات قد يكون شخصا أو شركة "من الدول الصديقة، الذين يملكون في حياتهم كل ما يريدونه ولا يقفون عند ثمن".

    وأضاف أن الأجانب أبدوا اهتماما بتعديل الطائرات العسكرية الأسرع من الصوت "تو-16" و"تو-22" لتصبح طائرة مدينة منذ 15 عاما. وأشار إلى أن الجانب الروسي تلقى بعد قرار استئناف صنع "تو-160" في عام 2015، رسالة من شيخ عربي وصاحب ملايين من أستراليا واليونان، ولكن من الأرخص بناء طائرة ركاب من الصفر بدلا من تعديل "تو-160.

    وأكد دميتري روغوزين، نائب رئيس الوزراء الروسي، أن "تو-160" لن تنتج بشكل واسع، مشيرا إلى أن "هناك في روسيا وخارجها أشخاص أغنياء ومشغولون للغاية ومستعدون لدفع أموال كبيرة لتوفير وقتهم".

    وقد تم توقيع عقد لتوريد 10 طائرات من طراز "تو-160" إلى وزارة الدفاع أثناء زيارة الرئيس بوتين إلى مصنع الطائرات في مدينة قازان، يوم 25 كانون الثاني/ يناير. واقترح الرئيس الروسي صنع طائرة مدنية أسرع من الصوت على أساس "تو-160".

    انظر أيضا:

    مقاتلات الناتو ترافق "تو-160" الروسية خلال تحليقها فوق البلطيق
    "البطة القبيحة" تتحول إلى "بجعة بيضاء": "تو-160" قادرة على تدمير 10 ولايات أمريكية بضربة واحدة
    خطط لزيادة تصنيع قاذفات "تو-160 إم 2 " الاستراتيجية
    الكلمات الدلالية:
    طائرة مدينة "تو-160"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook