23:43 GMT14 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية الروسي سيرغى لافروف، أن مناطق تخفيف التصعيد في سوريا، رغم كل العيوب، فقد خفضت بشكل كبير من مستوى العنف في البلاد.

    سوتشي — سبوتنيك. وقال لافروف، اليوم الثلاثاء للصحافيين: "بفضل الحوار المباشر الذي يجري في أستانا تمكنا من أن نخلق كما تعلمون مناطق تخفيف التصعيد، ومع كل العيوب، فهي خفضت إلى حد كبير مستوى العنف، ويعترف بهذا كل العالم، بما في ذلك في مجلس الأمن الدولي".    

    وحول التنسيق مع إيران وتركيا صرح لافروف، بأن روسيا وتركيا وإيران اتفقت على دعم المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستافان دي ميستورا وبقوة للمضي قدما في العمل على دستور سوريا في جنيف على أساس نتائج منتدى الحوار الوطني في سوتشي.

    وقال لافروف للصحفيين: "نحن ننتظر الآن من الأمم المتحدة نتائج  تستند إلى الاتفاقات التي تم التوصل إليها هنا في سوتشي، نحن بدورنا سوف نبذل قصارى جهدنا للمساهمة في هذا التقدم".

    وأضاف أن "المبادرين للمؤتمر — روسيا وإيران وتركيا — اليوم التقينا مع زملائنا، البلدان الثلاث الضامنة — وأكدنا أن نتائج المؤتمر، عندما ستكون مطلوبة في الأمم المتحدة، فإننا سندفعها بقوة وسوف نساعد ستيفان دي ميستورا وفريقه للتوصل إلى اتفاقيات بمشاركة جميع الأطراف السورية ".

    انظر أيضا:

    روسيا تسجل 5 انتهاكات للهدنة بمناطق خفض التصعيد في سوريا
    مصدر عسكري سوري لـ"سبوتنيك": فصائل الغوطة ستعيد نقض اتفاق خفض التصعيد متى شاءت
    مركز المصالحة الروسي: ارتفاع بنسبة 50% في قوافل المساعدات الأممية إلى مناطق خفض التصعيد
    إرهابيو "الحولة" يخرقون "خفض التصعيد" في ريف حمص الشمالي
    روسيا مستعدة للمساهمة في خفض التصعيد في شبه الجزيرة الكورية
    لافروف: إدلب من مناطق خفض التصعيد الأكثر تعقيدا
    الولايات المتحدة تأمل بتوسيع مناطق خفض التصعيد في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    سيرغي لافروف, الدور الروسي في سوريا, أخبار مناطق خفض التصعيد في سوريا, التقييم الروسي لمناطق خفض التصعيد, الحكومة الروسية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook