14:32 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0242
    تابعنا عبر

    بدئ بتزويد القوات المسلحة الروسية بمنظومة صواريخ مضادة للطائرات جديدة تدعى "فيربا" (الصفصاف).

    وينتمي صاروخ "فيربا" إلى عائلة الصواريخ المضادة للطائرات المحمولة على الكتف التي بصرت النور للمرة الأولى في ستينات القرن العشرين حين صُنّفت كسلاح ثوري.

    والآن تمتلك دول العالم العديدة أنظمة التسليح من هذا النوع، لكن "فيربا" يعتبر أفضل نظام صمّم لتدمير الطائرات والصواريخ الجوالة (كروز) بواسطة الصواريخ المحمولة على كتف الجندي، في العالم.

    ويستطيع صاروخ "فيربا" العمل على ارتفاع يتراوح بين 10 و4500 متر. ويتراوح مداه بين 500 و6500 متر. ويتقدم "فيربا" على أمثاله الأجنبية في القدرات، فصاروخ "ستينغر" الأمريكي، مثلا، يستطيع التعامل مع الأهداف على ارتفاع يتراوح بين 180 و3800 متر.

    ومن المستحيل الإفلات من صاروخ "فيربا". ويستطيع الجندي المتسلح به إسقاط طائرة الهليكوبتر والمقاتلة القاذفة وقاذفة القنابل وحتى صاروخ "كروز".

    ويستطيع نظام "فيربا" العمل في ظروف التشويش الإلكتروني، ولا يمكن تضليله، وهو قادر على تمييز "الصديق" من "العدو".

    وتشتمل منظومة "فيربا" على جهاز رادار قادر على اكتشاف الأهداف الجوية على مسافة 80 كيلومترا. كما أنها تستطيع الحصول على المعلومات اللازمة لكشف الأهداف من الرادارات الكبيرة بواسطة جهاز "بارنؤول تي".

    ولا يُطلق صاروخ "فيربا" من كتف الجندي فقط، بل يمكن تركيب قاذفه على السفينة البحرية وطائرة الهليكوبتر.

    وبدأت القوات الروسية تتسلم صواريخ "فيربا" في الفترة الأخيرة، لكن معلومات نُشرت في العام الماضي أفادت باستخدام نظام "فيربا" خلال حرب سوريا ضد الإرهاب.

    انظر أيضا:

    تعرف على "فيربا" التي منعت قصف دمشق
    "فيربا" ستدمر كل شيء...شاهد أفضل منظومة دفاعية روسية في العالم
    قائد الدفاع الجوي يكشف عن وسائل متقدمة لصد الهجوم الصاروخي
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, أسلحة, أخبار روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook