03:36 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف، أن روسيا جادة في التزاماتها في مجال نزع السلاح، وتفي بالمعاهدات بدقة.

    واشنطن — سبوتنيك. وقال أنطونوف للصحفيين، معلقا على العقيدة النووية الجديدة للولايات المتحدة: "إن الوثيقة تشير إلى معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، ونحن نتحدث عن هذه المسألة مع الولايات المتحدة الأمريكية، وسوف أقول لكم بصراحة، كمهني، والشيء الرئيسي هو إجراء هذه المحادثة على مستوى المهنيين. وأنا ضد مناقشة كل هذه المشاكل من خلال وسائل الإعلام، ومن كلا الجانبين هناك متخصصون ممتازون، أنا مقتنع تماما، بأنهم قادرون على الجلوس معا وإيجاد حل لهذه المشاكل".

    وأضاف السفير: "أود أن أذكركم بأنه ليس الجانب الروسي الذي بدأ هذا الهجوم. بدأ الأمريكيون يقولون، إننا لا نفي بهذه الالتزامات، أود أن أعلن بوضوح وبلا لبس، أننا نتعامل بمسؤولية تجاه الالتزامات بموجب جميع المعاهدات الدولية، وننفذها بدقة".

    وأشار إلى أنه في الوثيقة، التي نشرها الأمريكيون "فوجئ بشدة بفقرة، أن روسيا ترفض أو رفضت المقترحات الأمريكية" لإجراء المزيد من حد الأسلحة الهجومية الاستراتيجية.

    وأوضح أنطونوف: "عندما وقعنا المعاهدة حول الأسلحة الهجومية الاستراتيجية، قلنا مرارا، وهناك تصريحات رسمية من روسيا، بأننا نوقع هذه المعاهدة فقط على مستوى الدفاع الصاروخي، الذي كان قائما عند تاريخ التوقيع. دعونا نرى كيف ستكون التصريحات [الجانبان] سوف تتخذ العاصمتان القرارات المناسبة. سننتظر".

    انظر أيضا:

    أنطونوف: التعاون بين موسكو وواشنطن في محاربة الإرهاب مثال إيجابي للعمل المشترك
    أنطونوف: العقيدة النووية الأمريكية الجديدة تتطلب دراسة ولكن تثير تساؤلات
    أنطونوف: الاتصال الأخير بين بوتين وترامب أعطى دفعة للدبلوماسيين في البلدين
    أنطونوف: بوتين وترامب خلال الاجتماع المحتمل يمكن أن يناقشا الإرهاب وسوريا وكوريا الشمالية
    أنطونوف: روسيا ستورد "إس-300" إلى إيران بغض النظر عن معارضة إسرائيل
    أنطونوف: موسكو تطالب أمريكا بوقف الاستيلاء المنهجي على الممتلكات الروسية
    أنطونوف: الناتو يخطط للتدرب على اعتراض الصواريخ البالستية الروسية
    الكلمات الدلالية:
    العقيدة النووية, معاهدة, أخبار, صواريخ, تصريحات, أناتولي أنطونوف, واشنطن, أمريكا, موسكو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook