14:23 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    وزارة الخارجية الروسية

    موسكو: محتوى وثيقة العقيدة النووية الأمريكية يبعث خيبة أمل عميقة

    © Sputnik . Natalia Seliverstova
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30

    قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت 3 فبراير/ شباط، إن محتوى وثيقة العقيدة النووية الأمريكية الجديدة يبعث خيبة أمل عميقة لدى موسكو.

    موسكو- سبوتنيك وأوضحت الخارجية الروسية أن الاتهامات الموجهة ضد روسيا في العقيدة النووية الجديدة لأمريكا لا علاقة لها بالوضع الحقيقي، مشيرة إلى أن الوثيقة تبعث خيبة أمل عميقة.

    وأضافت "الفقرات التي تشير إلى تسوية العلاقات مع موسكو مجرد نفاق".

    وتابعت "موسكو تحث واشنطن للبحث بشكل مشترك عن حلول جادة للمشاكل المتزايدة في مجال الحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي".

    كما لفتت الخارجية الروسية إلى أنه "ينبغي على جميع الدول ذات القدرات النووية وبصفة رئيسية المملكة المتحدة وفرنسا بوصفهما حلفاء للولايات المتحدة، أن تشارك في نزع السلاح".

    وتابعت "الولايات المتحدة تضلل العالم بإعلانها أن العقيدة النووية الجديدة لن تخفض عتبة استخدام الأسلحة النووية"، مشيرة إلى أن واشنطن تتهم بشكل صارخ روسيا "بالسلوك العدواني والتدخل، وخرق الاتفاقات في مجال التحكم بالأسلحة".

    وأكدت أن روسيا تلتزم بشكل صارم بجميع الاتفاقات الدولية، مضيفة "واشنطن كالسابق تحتفظ في أوروبا بالأسلحة النووية التكتيكية، وتمركزها على مقربة من حدود روسيا".

    وتابعت "موسكو مستعدة لبحث أي قضية تتعلق بتعزيز الأمن الدولي"، لافتة إلى أن "العقيدة النووية الأميركية الجديدة التي تشير إلى أن موسكو لا تنفذ التزاماتها بشأن تخفيض الأسلحة مثال أخر على الاحتيال الصريح".

    انظر أيضا:

    العقيدة النووية الأمريكية الجديدة تسمح بإعادة سيناريو هيروشيما وناكازاكي
    أنطونوف: العقيدة النووية الأمريكية الجديدة تتطلب دراسة ولكن تثير تساؤلات
    العقيدة النووية الأمريكية: تساؤلات حول التزام إيران بالتخلي عن إمكانية تطوير أسلحة نووية
    العقيدة النووية الأمريكية: تحديث الإمكانات النووية لروسيا... رغبة في أن تصبح قوة عظمى
    العقيدة النووية الأمريكية: نتطلع إلى الظروف التي تسمح لنا بإقامة تعاون شفاف وبناء مع روسيا
    الكلمات الدلالية:
    العقيدة النووية, السلاح النووي, الخارجية الروسية, المملكة المتحدة, فرنسا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik