Widgets Magazine
08:18 25 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    وصول قافلة المساعدات الإنسانية المتوجهة للغوطة الشرقية إلى مخيم الوافدين

    الدفاع الروسية: المساعدات الإنسانية في الغوطة تخزن في مستودعات المتشددين

    © Sputnik . Mohammad Maarouf
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30

    أكد الممثل الرسمي لوزارة الدفاع الروسية، الجنرال ايغور كوناشنكوف، أن مئات الأدلة الموثقة للمدنيين الذين غادروا الغوطة الشرقية تكشف أن المساعدات الإنسانية، بما في ذلك من مساعدات المنظمات الدولية، خزنت في مستودعات المسلحين، ولم يتم تقديم شيء للمدنيين.

    موسكو — سبوتنيك. وقال الممثل في مؤتمر صحفي: "على مدى السنوات الماضية، وأشهر وحتى أيام ، تم توجيه انتقادات لروسيا بما في ذلك إلى وزارة الدفاع الروسية بسبب محنة سكان الغوطة الشرقية، والحاجة إلى تقديم مساعدة عاجلة، اسمحوا لي أن أذكركم بأننا طالبنا دوما بالتسليم العاجل للقوافل الإنسانية من الطعام والضروريات والأدوية لسكان الغوطة فضلا عن إجلاء الأطفال والمرضى والجرحى ".

    وأشار الممثل إلى أنه كان يتم عرقلت إيصال المساعدات من قبل المسلحين الذي استخدموا المدنيين كدروع بشرية، ولم يسمحوا حتى للمرضى بمغادرة هذه المنطقة.

    وأضاف الممثل: "هناك المئات من الشهادات المصورة للسكان الذين خرجوا تشير إلى تجاوزات المسلحين، ويقولون شهود عيان أن المساعدات الإنسانية بما في ذلك مساعدات المنظمات الدولية، كانت تخزن في مستودعات المسلحين، ولم يتم تسليمها إلى المدنيين".

    وأفاد المتحدث: " أسعار المواد الغذائية في الغوطة الشرقية ارتفعت بشكل كبير بالمقارنة مع دمشق، وكان المسلحون يجبرون السكان على القتال ضد القوات الحكومية مقابل قطعة خبز".

    انظر أيضا:

    مصدر دبلوماسي: الغرب يعلم بخروج المدنيين الطوعي من الغوطة لكنه يقول العكس
    حملة جديدة تستهدف مدنيي الغوطة الشرقية والحكومة السورية
    إرهابيو الغوطة يعلنون هزيمتهم ويطالبون بصفقة للخروج
    مركز المصالحة الروسي: مغادرة أكثر من 44 ألف شخص الغوطة الشرقية منذ بدء الهدنة
    مركز المصالحة: 30 ألف شخص غادروا الغوطة عبر معبر الحمورية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الغوطة الشرقية, أخبار وزارة الدفاع الروسية, أخبار سوريا, مساعدات إنسانية, إيصال مساعدات, وزارة الدفاع الروسية, الممثل الرسمي لوزارة الدفاع الروسية، الجنرال ايغور كوناشنكوف, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik