12:52 16 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    بوتين

    بوتين: روسيا دمرت كل أسلحتها الكيميائية

    © Sputnik . Evgeniy Byatov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20

    أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي فاز بأغلبية الأصوات في الانتخابات الرئاسية، أن روسيا دمرت كل الأسلحة الكيميائية على عكس عدد من الشركاء.

    موسكو — سبوتنيك. وقال بوتين، اليوم الأحد 18 مارس / آذار، مجيبا على سؤال حول اتهامات روسيا بتسميم الموظف السابق في جهاز الاستخبارات، سيرغي سكريبال: "روسيا ليس لديها مثل هذه الأدوات، نحن دمرنا جميع أسلحتنا الكيميائية تحت إشراف المراقبين الدوليين، وقمنا بذلك في المقدمة على النقيض من شركائنا، الذين وعدوا، لكنهم لم يوفوا بالتزاماتهم، بكل أسف".

    وأضاف بوتين: "نحن مستعدون للتعاون، لقد قلنا هذا على الفور، وعلى استعداد للمشاركة في التحقيقات الضرورية، ومن أجل هذا يجب أن يكون هناك تحرك من الجانب الآخر، ونحن لا نرى ذلك بعد".

    وأوضح بوتين: "أعتقد، أن أي شخص عاقل يدرك، أن هذا هراء، ولا يوجد شخص في روسيا يمكن أن يسمح لنفسه بفعل مثل هذه التصرفات عشية الانتخابات الرئاسية وكأس العالم، هذا أمر لا يمكن تصوره ".

    وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن روسيا مستعدة للتعاون مع الشركاء الأجانب للتغلب على أية صعوبات في العلاقات معها.

    وقال للصحفيين ردا على سؤال حول العلاقة مع الدول الأخرى، وخاصة الدول الأوروبية، على خلفية تأزم العلاقات مع المملكة المتحدة بسبب قضية سكريبال: "على الرغم من كل الصعوبات، نحن مستعدون للعمل معا، وعلى استعداد لمناقشة أي مسألة والتغلب عليها".

    وصرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه، إذا تم استخدامها المواد السامة الحربية بحق الموظف السابق في جهاز الأمن، سيرغي سكريبال، لكان قد مات على الفور".

    وذكر بوتين، أنه علم عن المأساة من وسائل الإعلام، مضيفا: "أول شيء يتبادر إلى الذهن، إذا كانت مادة سامة حربية، لكان الناس قد ماتوا على الفور، هذه حقيقة واضحة، يجب أن نفهمها ببساطة".

    وتدهورت العلاقات بين روسيا وبريطانيا بشكل حاد على خلفية حادث وقع في سالزبوري البريطاني، حيث تم تسميم عقيد الاستخبارات الخارجية الروسية السابق سيرغي سكريبال، الذي عمل لصالح الاستخبارات البريطانية، كما تسممت ابنته يوليا. وتزعم بريطانيا أن الدولة الروسية متورطة في تسميم سكريبال بواسطة غاز أعصاب "نوفيتشوك".

    وفي هذا الصدد، أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عن عدد من التدابير ضد روسيا، بما في ذلك ترحيل 23 دبلوماسيا روسيا وتجميد جميع الاتصالات الثنائية على مستوى عال، بينما تنكر روسيا بشكل قاطع تورطها في تسميم سكريبال.

    وأعلنت روسيا صباح يوم السبت المنصرم، عن إجراءات انتقامية ضد المملكة المتحدة، واعتبرت 23 دبلوماسي في السفارة البريطانية أشخاصاً غير مرغوب فيهم، وطلبت منهم مغادرة روسيا في غضون أسبوع. 

    كما سحبت روسيا الموافقة على طلب فتح القنصلية العامة البريطانية في سانت بطرسبرغ واتخذت قراراً بإنهاء أنشطة المجلس الثقافي البريطاني في روسيا.

    وتم العثور على سكريبال وابنته في 4 مارس / آذار الجاري، في حالة فقدان للوعي في سالزبوري.


    انظر أيضا:

    نصف المخالفات الانتخابية المسجلة في روسيا غير صحيحة
    تعرف كيف تقوم النساء الحوامل والأمهات بالتصويت في روسيا
    بيانات لجنة الانتخابات المركزية: هناك 1513 مراقبا دوليا في روسيا من 115 دولة
    تصويت المرشحين الرئاسيين في روسيا لم يمر دون فضيحة (فيديو)
    شرق روسيا يشهد إقبالا كبيرا على صناديق الاقتراع ويسجل أرقاما قياسية
    كاتب: دور بوتين في عودة قوة روسيا ونديتها... هل بدأ العد التنازلي لأمريكا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, الأسلحة الكيميائية, تسمم سكريبال, الرئاسة الروسية, فلاديمير بوتين, بريطانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik