02:19 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    أفراد من شرطة الطوارئ في بريطانيا يرتدون سترات واقية أثناء تواجدهم في موقع العثور على ضابط الاستخبارات الروسية السابق العقيد سيرغي سكريبال في مركز تجاري بمدينة سالزبوري في 13 مارس / آذار 2018

    موسكو تطلب من لندن المساعدة القانونية في قضية محاولة قتل المواطنة يوليا سكريبال

    © REUTERS / Henry Nicholls
    روسيا
    انسخ الرابط
    قضية سكريبال توتر العلاقات الدبلوماسية بين موسكو والغرب (83)
    0 30

    أعلنت الناطقة باسم لجنة التحقيق الروسية، سفيتلانا بيترينكو، أن اللجنة أرسلت طلبا رسميا إلى بريطانيا للحصول على مساعدة قانونية في القضية الجنائية تتعلق بمحاولة قتل المواطنة الروسية يوليا سكريبال.

    موسكو-سبوتنيك. وقالت الناطقة: "لجنة التحقيق الروسية أرسلت إلى الهيئات المختصة البريطانية طلبا للحصول على مساعدة قانونية في القضية الجنائية، التي فتحت في إطار محاولة قتل المواطنة الروسية يوليا سكريبال".

    وأوضحت بيترينكو أن الجانب الروسي يطلب من الزملاء البريطانيين تنفيذ عدد من الإجراءات التي تهدف إلى تحديد ملابسات الجريمة، وكذلك تقديم نسخ من مواد التحقيق الجنائي، ونتائج فحص مكان العثور على يوليا سكريبال.

     وكانت الشرطة البريطانية أعلنت، في وقت سابق، أنها تعتبر أن سكريبال تعرض لمواد سامة أول مرة في منزله.

    أضافت الشرطة في بيان لها أنه تم العثور على المادة السامة في أماكن مختلفة من سولزبوري.

    وتابعت أن المواد السامة كانت بتركيز "أقل مما هو عليه في منزل سكريبال".

    وفي 4 مارس/آذار، وجد سكريبال وابنته يوليا في حالة إغماء في الشارع، إثر تسميمهما بمادة مجهولة وتم نقلهما إلى مستشفى في سالزبوري.

    وتتهم السلطات البريطانية روسيا بتسميم سكريبال وابنته بمادة "أ-234" السامة المشلة للأعصاب، فيما تنفي موسكو أي ضلوع لها في الحادث.

    الموضوع:
    قضية سكريبال توتر العلاقات الدبلوماسية بين موسكو والغرب (83)

    انظر أيضا:

    حظر الأسلحة الكيميائية: فحص مادة الهجوم على سكريبال ينتهي بعد أسبوعين أو ثلاثة
    الناتو بصدد اتخاذ تدابير ضد روسيا على خلفية قضية سكريبال
    موسكو: لم تقدم أي دولة أدلة تشير إلى تورط روسيا في حادثة مقتل سكريبال
    الكلمات الدلالية:
    لجنة التحقيقات الروسية, قضية, سم, تسمم, الشرطة البريطانية, تحقيق, تحقيقات, سيرغي سكريبال, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik