01:23 15 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    مقاتلة إف 15

    رئيس لجنة الدفاع في مجلس الاتحاد: الغارة الإسرائيلية على سوريا استفزاز قادته دولة أخرى

    © AFP 2018 / PAUL CROCK
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20

    وصف رئيس لجنة الدفاع في مجلس الاتحاد (الغرفة العليا للبرلمان الروسي) ، فيكتور بونداريف، الغارة الإسرائيلية على قاعدة "تيفور" الجوية في سوريا بأنه استفزاز قادته دولة أخرى.

    موسكو — سبوتنيك. وقال بونداريف، لوكالة "سبوتنيك": "يجب النظر إلى قصف سلاح الجو الإسرائيلي لـقاعدة تيفور، كتصرفات استفزازية واضحة، لعبت دور القيادة فيه دولة أخرى، مهتمة باستمرار الحرب في سوريا، ومن الواضح مدى سرعة رد فعل إسرائيل من خلال تحمل المسؤولية عن الهجوم في حمص، عندما نشرت وكالة "سانا" السورية معلومات حول احتمال تورط البنتاغون"، بهذا العمل.

    هذا وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن الضربة على مطار "التيفور" في سوريا شنتها طائرتان من طراز "إف-15" تابعتان لسلاح الجو الإسرائيلي، وأصاب الهدف 3 صواريخ موجهة، بينما تمكنت الدفاعات الجوية السورية من تدمير 5 صواريخ أخرى، مؤكدة عدم إصابة المستشارين الروس هناك.

    وأشار بونداريف إلى أن موسكو تواصل تقديم المساعدة لدمشق بينما يواصل التحالف تدمير سوريا.

    وقال بونداريف: "أعضاء المجتمع الدولي النشيطين يلاحظون كم من الجهود تقدم روسا لإنهاء الحرب السورية، وكيف تسهم في إعادة إعمار البلاد وتحاول حماية المدنيين من خلال تنظيم ممرات إنسانية في المناطق التي يستمر القتال فيها، ونحن بالطبع نواصل دعم العملية السياسية ومساعدة الشعب السوري والحكومة السورية الشرعية على ضوء محاولات زائفة للتحالف المؤيد لأمريكا لمكافحة الإرهاب والتي تدمر سوريا، كما سبق أن دمرت أفغانستان والعراق وليبيا".

    انظر أيضا:

    بيسكوف: روسيا تتواصل مع إسرائيل بخصوص حادث قصف القاعدة الجوية السورية
    إسرائيل تتجاهل بيان الدفاع الروسية حول مسؤوليتها عن قصف مطار التيفور في سوريا
    روسيا تطلب من إسرائيل توضيح أسباب ضربة مطار التيفور
    كيف تنظر إسرائيل للتحالف الروسي التركي الإيراني
    الدفاعات الجوية السورية تتصدى لهجوم بالصواريخ على مطار التيفور العسكري
    الكلمات الدلالية:
    الغارة الإسرائيلية على سوريا استفزاز قادته دولة أخرى, الغارات الإسرائيلية في سوريا, الحكومة الروسية, إسرائيل, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik