14:22 24 أبريل/ نيسان 2018
مباشر
    الخوذ البيضاء، الغوطة الشرقية، 12 فبراير/شباط 2018

    مركز المصالحة: من المدهش أن الدول الغربية تصدق أكاذيب "الخوذ البيضاء" الوقحة

    © AFP 2018 / ABDULMONAM EASSA
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 31

    أعلن المركز الروسي لمصالحة أطراف النزاع في سوريا، أن كل اتهامات "الخوذ البيضاء" والصور والتسجيلات التي نشرت من قبلهم لمن يزعم أنهم ضحايا هجوم كيميائي في دوما السورية، مزورة وأن هذه محاولة لإفشال الهدنة في سوريا.

    موسكو — سبوتنيك. وجاء في بيان للمركز: "كل اتهامات "الخوذ البيضاء"، وكذلك ما نشر من قبلهم في وسائل التواصل الاجتماعي من صور وتسجيلات فيديو لمن يزعم أنهم ضحايا هجمات كيميائية، ليست إلا تزويرا جديدا ومحاولة لإفشال الهدنة التي تم التوصل إليها".

    وأكد المركز أن نتائج التفتيش في دوما، أظهرت عدم وجود آثار لاستخدام مواد كيميائية سامة هناك.

    وجاء في البيان في هذا الصدد: "في التاسع من أبريل، أجرت مجموعة من مركز مصالحة أطراف النزاع، تضم خبراء إشعاع والحماية البيولوجية الكيميائية وأطباء تفتيشا للأماكن في مدينة دوما، حيث يزعم استخدام أسلحة كيميائية. وأظهرت نتائج التفتيش عدم وجود أية آثار لاستخدام مواد سامة".

    وكان مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين السورية قال أمس الأحد إنه "في كل مرة يتقدم فيها الجيش العربي السوري في مكافحة الإرهاب، تظهر مزاعم استخدام السلاح الكيميائي لاستخدامه كذريعة لإطالة أمد عمر الإرهابيين في دوما".

    وأكد المصدر في الخارجية السورية أن "مزاعم استعمال السلاح الكيميائي باتت أسطوانة مملة غير مقنعة إلا لبعض الدول التي تتاجر بدماء المدنيين وتدعم الاٍرهاب في سورية.

    انظر أيضا:

    الدفاع الروسية: "الخوذ البيضاء" يعملون في أماكن سيطرة "النصرة" فقط
    انكشاف حقائق صادمة عن "الخوذ البيضاء"
    حقيقة صور الفيلم الذي يحاكي مسرحيات "الخوذ البيضاء" الكيميائية
    خبير تشيكي: "الخوذ البيضاء" طلائع متقدمة لعمليات الإرهابيين
    وزير الإعلام السوري: "الخوذ البيضاء" ممثلون ويعملون في الدراما
    "النصرة" تحضر بالتعاون مع "الخوذ البيضاء" استفزازات في إدلب باستخدام مواد كيميائية
    الكلمات الدلالية:
    مركز المصالحة الروسي يكشف أكاذيب الخوذ البيضاء, الحكومة الروسية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik