12:16 23 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    مجلس الاتحاد الروسي

    مجلس الاتحاد الروسي يؤيد فرض تدابير للرد على السياسة الأمريكية العدائية

    © Sputnik . Grigoriy Sisoev
    روسيا
    انسخ الرابط
    التصعيد السياسي والعسكري بين موسكو وواشنطن حول سوريا (2) (26)
    0 10

    صرحت رئيسة مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي، فالنتينا ماتفيينكو، اليوم الجمعة، أن روسيا لن تتغاضى عن سياسة الولايات المتحدة الأمريكية، ويجب أن تكون التدابير الجوابية مماثلة، دون أن تسبب أضرارا لروسيا.

    بطرسبرغ — سبوتنيك. وقالت ماتفيينكو للصحفيين، في بطرسبورغ: "لا نخطط للتغاضي عن هذه الإجراءات، المشكوك بأمرها، التي يقوم بها شركاؤانا".

    وأوضحت ماتفيينكو أن مجلس الاتحاد يدعم بشكل مبدئي مشروع قانون فرض تدابير ردية على السياسة المعادية لأمريكا والمشاركة في تحديدها.

    وأكدت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي: "الآن [ في أقرب وقت ممكن] ينتظرني، لبحث تقرير رئيس لجنة الشؤون الدولية الزميل [قسطنطين] كوساتشيوف، سنبحثه….نحن مبدئيا ندعم ضرورة فرض تدابير ردية وسنعمل من أجل أن تكون هذه التدابير متماثلة، ولكن من دون أن تسبب أضرارا لروسيا".

    وطرح رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، وقادة الكتل البرلمانية في المجلس، اليوم الجمعة، مشروع قانون يتضمن تدابير جوابية على السياسة الأمريكية المعادية لروسيا.

    ومن المقرر مناقشة هذا المشروع في البرلمان، خلال جلسة طارئة، يوم 16 نيسان/أبريل الجاري.

     

    الموضوع:
    التصعيد السياسي والعسكري بين موسكو وواشنطن حول سوريا (2) (26)

    انظر أيضا:

    موسكو تأمل ألا تصل الأمور إلى مواجهة مباشرة مع واشنطن في سوريا
    موسكو: ننصح واشنطن بالتخلص من وهم التحدث مع روسيا بلغة العقوبات
    موسكو: واشنطن وحلفاؤها حاولوا زعزعة الوضع في روسيا قبل وأثناء الانتخابات الرئاسية
    واشنطن تضع ورقة صاروخية رابحة في يد موسكو
    لافروف: واشنطن تتجنب أي حوار جاد مع موسكو بشأن أفغانستان
    واشنطن على اتصال مع موسكو حول انتشار القوات الموالية لسوريا قرب مواقع التحالف
    الخارجية الروسية: موسكو مستعدة لتبادل المعلومات حول مكافحة الإرهاب مع واشنطن إن وجدت
    سيناتور روسي: واشنطن لا تنسق إجراءاتها في سوريا مع موسكو
    الكلمات الدلالية:
    المواجهة الروسية الأمريكية, الحكومة الروسية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik