16:49 16 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    خلال التحقيقات في تسميم سكريبال

    السفارة الروسية في لندن تقدم تقريرا عن حادثة سالزبوري

    © AFP 2018 / Ben Stansall
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30

    قدمت السفارة الروسية في لندن، اليوم الجمعة، تقريرا بعنوان "سالزبوري: قضية سرية" حول الحادث في بريطانيا.

    موسكو — سبوتنيك. ويضم التقرير الحجج الأساسية للجانبين البريطاني والروسي في قضية تسمم سيرغي سكريبال وابنته يوليا، وقائمة بالمذكرات الموجهة، وإجابات مفصلة من الجانب الروسي على تصريحات البريطانيين. أيضا في التقرير سير ذاتية لضحايا التسمم وأقربائهم.

    ويشير التقرير، إلى أن الأسس القانونية لتصرفات بريطانيا في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تثير الشكوك.

    وجاء في التقرير "أن الأساس القانوني لعمل المملكة المتحدة في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يثير الشكوك: فبدلا من استخدام إجراءات منظمة حظر الأسلحة الكيميائية المعتادة التي يمكن أن تقوم المملكة المتحدة بموجبها بإشراك روسيا مباشرة أو من خلال المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، قررت المملكة المتحدة أن تتعاون على المستوى الثنائي مع الأمانة الفنية، بتفاصيل غير معروفة. ويقول التقرير إن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تفتقر إلى مثل هذا الإجراء مثل "التأكد من التحليل"".

    وفي ما يخص تركيبة المادة أفاد التقرير، أن بريطانيا لم توضح معنى التصريحات أن المادة السامة "نوفيتشوك" "مركبة في روسيا".

    وجاء في التقرير: "بريطانيا، تصرح أن "نوفيتشوك" تم "تركيبه في روسيا"، لم توضح معنى ذلك. لم تصنع روسيا، ولا الاتحاد السوفييتي قط مادة تسمى "نوفيتشوك"".

    وأكدت السفارة الروسية في تقريرها أن أي مختبر كيميائي حديث قادر على تركيب المادة التي تسمم بها سيرغي سكريبال.

    وجاء في تقرير السفارة: "مع الأخذ بعين الاعتبار، الأدبيات العلمية المنتشرة بشكل واسع، يمكن القول بثقة أن أي مختبر كيميائي حديث قادر على تركيب "نوفيتشوك"".

    هذا ودحضت السفارة الروسية لدى المملكة المتحدة، التصريحات البريطانية حول وجود قانون في روسيا يبيح قتل المتطرفين خارج البلاد.

    وجاء في التقرير:" الإدارة البريطانية تؤكد على أن مجلس الدوما (البرلمان الروسي) اعتمد قانون يبيح قتل "المتطرفين" خارج البلاد. هذا كذب صريح. لا يوجد مثل هذا القانون في روسيا."

    وأشار التقرير، إلى أنه في عام 2006، تم اعتماد قانون لمحاربة الإرهاب يحق من خلاله لرئيس البلاد بعد موافقة مجلس الاتحاد، إرسال قوة مسلحة لمحاربة الإرهاب خارج البلاد.

    وفي إطار الرد على تصريحات السلطات البريطانية عن وجود سبب لدى روسيا لقتل سكريبال وذلك في اقتباسهم لتصريحات بوتين عام 2010 من أن خونة الوطن "سينكسرون بأنفسهم"، جاء في التقرير، "في الواقع، في المقابلة المقتبسة في عام 2010، الرئيس (في ذلك الوقت رئيس الوزراء)، دحض وبشكل مباشر وجود سياسة لتصفية" الخونة "".

    هذا وقد قامت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بفحص العينات، حيث أخذت 3 عينات دم من 3 أفراد مصابين، سكريبال وابنته، وضابط الشرطة، وقامت بإرسالها إلى 4 معامل دولية معروفة باستقلاليتها، لاختبارها، ولقد خلصوا إلى نتائج تتفق مع تحليل المملكة المتحدة، وهو أن المادة غاز أعصاب من إنتاج عسكري ذات نقاء عالي المستوى

    هذا ونشرت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، في وقت سابق، أمس الخميس، تقريرا عن تحليل المادة التي استخدمت في تسمم عقيد الاستخبارات الروسي السابق، سيرغي سكريبال، وابنته يوليا يؤكد استخدام المادة السامة ضدهم.

    وكان وزير الخارجية الروسي قد تحدث، اليوم الجمعة، أن تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، حول حادثة سكريبال، أكد فقط التركيبة الكيميائية للمادة التي تسمم بها سيرغي سكريبال وابنته يوليا، مشيرا إلى أن هذه المادة غير واردة في قائمة الأسلحة الكيميائية المحظورة.

    ويذكر أن الشرطة البريطانية عثرت على الضابط السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية، سيرغي سكريبال، الذي عمل لصالح الاستخبارات البريطانية وابنته يوليا، مغميا عليهما عند مركز تجاري في مدينة سالزبوري البريطانية في الـ4 من آذار/ مارس الماضي.

    ويوجه الجانب البريطاني، الاتهامات إلى روسيا بتورطها في تسميم سكريبال وابنته، بمادة شالة للأعصاب "آ-234" التي يعتبرونها مماثلة لمادة تحت اسم "نوفيتشوك "، فيما ينفي الجانب الروسي ذلك بشكل قطعي.

    انظر أيضا:

    منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تؤكد أن سكريبال تسمم بغاز "أ-234"
    مدير مستشفى سالزبوري يؤكد خروج يوليا سكريبال
    السفارة الروسية في لندن: إعادة توطين سكريبال في دولة ثالثة انتهاك للقانون الدولي
    سيناتور روسي عن نقل سكريبال إلى أمريكا: يريدون إخفاءهم لكي لا يفضحوا الحقائق
    بريطانيا تطالب بعقد جلسة لمجلس الأمن بشأن تقرير منظمة حظر الكيميائي حول تسمم سكريبال
    لافروف: تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يؤكد فقط تركيبة المادة التي تسمم بها سكريبال
    الكلمات الدلالية:
    غاز الأعصاب, السفارة الروسية, لندن, تقرير, يوليا سكريبال, العقيد الروسي سكريبال, لندن, العالم, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik