04:24 23 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

    لافروف: المسلحون في دوما كانوا على علم بوصول خبراء الأمم المتحدة حين أطلقوا النار

    Viktor Tolochko
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 41

    أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الخميس، أن المسلحين الذين أطلقوا النار على بعثة الأمم المتحدة في دوما السورية كانوا على علم بوصولها.

    موسكو — سبوتنيك. وقال لافروف لوكالة "سبوتنيك": "في اللحظة التي تواجدوا فيها في تلك المنطقة بدأ إطلاق نار من المنطقة التي بقى فيها بضع عشرات من المتطرفين، وقد تم تحذيرهم حول من سيصل إلى هذه المنطقة ولأي هدف".

    هذا وكانت بعثة الأمم المتحدة لضمان أمن الخبراء الأمميين وتحليل الوضع في مدينة دوما لبدء عمل الخبراء من منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية، قد تعرضت لإطلاق نار، يوم أمس الأربعاء، ولم يصب أحد من ممثلي الأمم المتحدة بأي أذى، الذين عادوا إلى دمشق بعد تعرضهم للحادث. ولكن الحادث بحد ذاته أثر على بداية عمل بعثة المنظمة في مكان حدوث الهجوم الكيميائي المزعوم.

    هذا وكان الغرب قد اتهم دمشق، في وقت سابق، باستخدام السلاح الكيميائي في مدينة دوما السورية بالغوطة الشرقية. وفندت موسكو من جانبها، مزاعم غربية تدعي بأن الجيش السوري ألقى قنبلة تحوي مادة الكلور على مدينة دوما في ضواحي العاصمة السورية. وأفادت وزارة الخارجية الروسية بأن الهدف من هذه المزاعم الغربية، هو حماية الإرهابيين، وتبرير توجيه ضربة عسكرية من الخارج.

    ونفذت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، في وقت مبكر من يوم السبت المنصرم، هجمات صاروخية على منشآت حكومية سورية، وفق مزاعم أنها تستخدم لإنتاج أسلحة كيميائية.

    ووصف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، هذه الهجمات بأنها عمل عدواني ضد دولة ذات سيادة، على الرغم من أنه لا الخبراء العسكريون الروس ولا السكان المحليون، أكدوا حقيقة الهجوم الكيميائي، الذي كان ذريعة لشن الهجمات.

    انظر أيضا:

    بالفيديو: أسلحة أمريكية وإسرائيلية في دوما
    بالفيديو والصور: مصنع للأسلحة الكيميائية في دوما
    بوغدانوف: الإرهابيون يعيقون وصول خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما
    خاص لـ"سبوتنيك"... طفل جديد يتحدث عن "الهجوم الكيميائي" المفبرك في دوما
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا الاتحادية, أخبار سوريا, أسلحة كيميائية, التحقيق في استخدام الكيميائي, وزارة الخارجية الروسية, سيرغي لافروف, روسيا الاتحادية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik