18:16 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    طلقات الاحتفال بيوم النصر

    تجربة ناجحة لمدفعية القرن الـ21 تدشن ولاية بوتين الجديدة

    © Sputnik . Vladimir Astapkovitsh
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 50

    شهدت روسيا في يوم 6 مايو/أيار 2018 تجربة ناجحة جديدة لآلة ذات قدرات خارقة.

    وأطلق على هذه الآلة وهي عبارة عن مدفع كهرومغناطيسي، اسم "ريلْسوترون". وأبدعها معهد أبحاث الحرارة الشديدة.

    وكان رئيس هذا المعهد الأكاديمي فلاديمير فورتوف قد كشف أن ما أبدعه علماء المعهد ينتمي إلى مدفعية القرن الـ21 الكهرومغناطيسية وتستطيع مقذوفته البالغ وزنها 100 غرام أن تنطلق بسرعة 3 كيلومترات في الثانية.

    وسئل رئيس معهد أبحاث الحرارة الشديدة خلال مقابلة تلفزيونية في شهر مارس/آذار 2018، هل يستطيع الريلْسوترون أن يقصف الأشياء الموجودة في الفضاء حول الأرض على مسافة 300 — 400 كيلومتر، أي هل يستطيع إسقاط الأقمار الصناعية المعادية والأجرام السماوية التي تهدد كوكبنا الأرض مثل النيازك. ووضح من الإجابة أن هذا الأمر ممكن ولكن الأكثر أهمية اليوم تزويد الجيش الروسي بالمدافع الكهرومغناطيسية التي تستطيع مقذوفاتها خرق المعادن المتينة للغاية.

    ويعمل علماء معهد أبحاث الحرارة الشديدة الآن على تقليص المدة الزمنية التي يحتاجها الريلْسوترون لإطلاق الطلقة التالية حتى يصبح مدفعا سريعا ويزيد من فعاليته.

    يجدر بالذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدأ أمس (7/5/2018) فترة رئاسته الجديدة.

    انظر أيضا:

    الـ"ريلسوترون" يحول الأشياء العادية إلى سلاح قاهر (فيديو)
    قدرات خارقة لمدفع كهرومغناطيسي روسي جديد
    مقاتلة الجيل السادس تتسلح بسلاح كهرومغناطيسي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, مدفعية, تجربة, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik