05:27 10 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    مبنى وزارة الخارجية الروسية في موسكو

    موسكو ترفض تقييمات منظمة حظر الكيميائي حول هجوم سراقب المزعوم في سوريا

    © Sputnik . Ekaterina Chesnokova
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20

    أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أن غاية تقرير منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية لم تكن إجراء تحقيق مستقل وشامل في واقعة الأسلحة الكيميائية في سراقب يوم 4 شباط/ فبراير.

    موسكو — سبوتنيك. وجاء في بيان وزارة الخارجية الروسية: "تقرير بعثة تقصي الحقائق لم يهدف لإجراء تحقيق مستقل وشامل في حادث سراقب…وكما يبدو فإن الهدف الوحيد كان الاعتماد على المواد المزورة التي يقدمها خصوم دمشق لتشويه حكومة الجمهورية العربية السورية".    

    وكانت وزارة الدفاع الروسية أكدت أمس الخميس أن تقرير منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية حول هجوم كيميائي في سراقب يوم 4 شباط/ فبراير الماضي في محافظة إدلب السورية "يدعو للريبة"".

    وجاء في بيان الوزارة: "البيان الذي نشر يوم 15 مايو لمنظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية مع استنتاجات خبراء لجنة تقصي الحقائق حول "هجوم كيميائي" مزعوم يوم 4 فبراير ببلدة سراقب يدعو للريبة".

    وأشار البيان إلى أن "الخبراء لم يتواجدوا ولم يكن ممكنا تواجدهم في مكان الهجوم المزعوم بحسب نص التقرير لأن إدلب تخضع لسيطرة التنظيمات الإرهابية".

    وبحسب البيان فقط تم الحصول على كل المعلومات بشأن الهجوم الكيميائي من منظمات غير حكومية من بينها "الخوذ البيضاء" سيئة الصيت.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: واشنطن لا تفي بالتزاماتها في إطار منظمة حظر الأسلحة الكيميائية
    الخارجية الروسية تسلط الضوء على دور منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في قضية سكريبال
    الدفاع الروسية: الكشف عن خطط الإرهابيين "الكيميائية" أفشلت خطط التحالف لضرب سوريا
    الدفاع الروسية: لم يكن هناك أي استخدام للأسلحة الكيميائية في الغوطة الشرقية
    الأركان الروسية: المسلحون في الغوطة الشرقية يحضرون لمسرحية "الأسلحة الكيميائية"
    الخارجية الروسية: روسيا تعتبر التصريحات الأمريكية حول الهجمات الكيميائية في سوريا غير مقبولة
    الخارجية الروسية: خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لا يعتزمون الذهاب لقاعدة الشعيرات
    الدفاع الروسية: أفلام الأسلحة الكيميائية تضليل وتمثيل لا قيمة لها
    الكلمات الدلالية:
    وزارة الخارجية الروسية, الحكومة الروسية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik