02:56 26 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    جهاز الأمن الفيدرالي الروسي

    الأمن الروسي يحبط نشاط مجموعة متطرفة خططت لجرائم ضد تتار القرم

    Public relations center of Federal Security Service
    روسيا
    انسخ الرابط
    110

    أعلن الأمن الروسي عن كشف نشاط مجموعة متطرفة شكلها مساعد النائب في البرلمان الأوكراني مصطفى جيميليوف بأمر من زعيم مجلس تتار القرم المحظور في روسيا.

    موسكو- سبوتنيك. وقال الأمن في بيان:"عناصر الأمن الروسي إلى جانب وزارة الداخلية كشفوا عن نشاط مجموعة متطرفة شكلها ارولوم فيلليف مساعد النائب في البرلمان الأوكراني مصطفى جيميليوف بأمر من زعيم مجلس تتار القرم المطلوب في روسيا رفعت تشوباروف بدعم من مجلس الأمن الاوكراني".

    وأوضح البيان أن المتطرفين خططوا للقيام بجرائم لترهيب "تتار القرم وزيادة التوتر القومي" في القرم، مؤكدا أن عناصر المجموعة أحرقوا في يناير 2018 منزل مفتي القرم اميرال ابالييف، وأشار إلى أن المجموعة تم تشكيلها في خاركوف.

    والجدير بالذكر أن "مجلس تتار القرم"، هو منظمة غير مرخصة شرعيا في روسيا، ويرأسها حالياً عضو مجلس النواب الأوكراني، رفعت تشوباروف، والذي قاد هذا التنظيم بعد مصطفى دجيميلوف، علماً بأن كلا الرجلين وقفا ضدَّ انضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا، وغادروا إقليم القرم، ونتيجةً لتصريحاتهم المتطرفة والمحرضة على الكراهية والعنف، والتي أطلقوها طيلة العام 2014، تم حرمانهم من دخول روسيا الاتحادية لمدة خمس سنوات.
    وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة الحكومية في القرم للعلاقات الدولية بين الشعوب، والمسؤولة عن شؤون ترحيل المواطنين أعلنت سابقاً أن المتطرفين المتورطين بتجنيد مسلمي إقليم القرم ضمن صفوف تنظيم "داعش" الإرهابي، قد فروا من الإقليم إلى أوكرانيا، وذلك بعد الاستفتاء الذي جرى خلال شهر آذار/ مارس 2014، في إقليم شبه جزيرة القرم حول الانضمام لروسيا.    

     

    انظر أيضا:

    فتح قضية جنائية في روسيا ضد كاتب مقالة تدعو لتفجير جسر القرم
    شاهد عبور سفن حربية روسية تحت قوس جسر القرم (فيديو)
    شاهد...جسر القرم من متن محطة الفضاء الدولية
    الرئيس الأوكراني يدعو إلى سحب الجنسية الأوكرانية من سكان القرم
    إدارة حرس الحدود لجمهورية القرم تعلن استعدادها لمكافحة الإرهاب في المنشآت البحرية
    الكلمات الدلالية:
    تتار, أجهزة الأمن الروسية, داعش, القرم, أوكرانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik